التصنيف: سياسي

هذه الصورة لمقبرة جماعية التقطتها الأقمار الصناعية في أوكرانيا وليست من المغرب

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة أقمار صناعية يزعم ناشروها أنها تظهر مقابر جماعية لمهاجرين أفارقة في المغرب، فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نُشرت الصورة بتاريخ 30 يونيو 2022 مرفقة بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

هيومن رايتس ووتش: تحديد مقـ..ابر جماعية بواسطة أقمار صناعية للمهاجرين الأفارقة ضحايا مجـ..زرة المخزن المغربي بميلية.

حصدت الصورة 8 مشاركات ونحو 55 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/07/13

فيما تداولت صورة الادعاء ذاتها عدة حسابات أخرى على الفيسبوك هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة قديمة من أوكرانيا وليست من المغرب

نقلا عن وكالة رويترز، اقتحم حوالي 2000 مهاجر جيب مليلية الإسباني من المغرب،

قالت السلطات الإسبانية والمغربية إن هذا أدى إلى اشتباكات مع قوات الأمن، حيث تمكن أكثر من 100 مهاجر من العبور إلى مليلية،

فيما قالت المغرب إن 18 مهاجرا لقوا حتفهم أثناء محاولتهم العبور إلى جيب مليلية يوم الجمعة 24 يونيو 2022 بعد اشتباكات عنيفة استمرت ساعتين بين مهاجرين وضباط الحدود،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الصورة ليس لها علاقة بهذه الأحداث،

إذ أرشد البحث العكسي بصورة الادعاء في محرك غوغل إلى موقع “space.com“،

حيث نشرها بسياق الحرب في أوكرانيا، مرفقًا النص الوصفي بتفاصيل الصورة:

تظهر هذه الصورة التي التقطها القمر الصناعي المسمى “GeoEye-1” التابع لشركة مكسار، مقبرة جماعية حديثة في بلدة مانوش الأوكرانية القريبة من ميناء ماريوبول. (مصدر الصورة: صورة القمر الصناعي © 2022 Maxar Technologies)

نشرت شركة مكسار “Maxar Technologies” الأمريكية الصورة يوم الخميس 21 أبريل 2022 وقالت إن الموقع تم توسيعه في الأسابيع الأخيرة ليضم أكثر من 200 قبر جديد،

كما نشرت صحيفة الغارديان صورًا قبل وبعد للمنطقة ذاتها موضحة ازدياد اعداد القبور في الأيام الأخيرة من شهر مارس،

بمراجعة موقع هيومن رايتس لم يعثر فريق منصة فتبينوا على الصورة المتداولة في أي من الاخبار التي نشرها الموقع مؤخرًا،

إلا أنه نشرت صورة لقبور حفرت حديثا في مقبرة سيدي سالم التقطتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور،

حيث يعتقد ناشطون محليون أن السلطات تسعى إلى دفن جثث المهاجرين الذين قضوا خلال محاولة لتسلق السياج الفاصل بين إسبانيا والمغرب،

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع التقط في أحد مساجد المغرب وليس في العاصمة اليمنية صنعاء

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً