التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة لم يلتقطها الياباني ناكامورا بل الفوتوغرافي كورتيس والتعليق المتداول معها لا مصدر له

آخر المقالات

يتناقل رواد منصات التواصل الاجتماعي صورة مجموعة من الرجال جالسين في أعلى مركبة يوجد داخلها نساء بلباس البرقع، ويزعم ناشروها أن الياباني ” تيتسو ناكامورا ” التقطها في أفغانستان ،

وعلق عليها بقوله:

” أشكر الله أن ثقافة حقوق ومساواة المرأة لم تصل إلى أفغانستان ، فبالرغم من الطقس البارد وقرب هطول الأمطار،

فإن الرجال فوق السيارة، بينما تجلس النساء على الكراسي داخل السيارة في راحة” .

تعرف حقيقة الصورة من خلال المقال الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الصورة صفحة الفايسبوك المسماة “عجائب وغرائب الدنيا “بتاريخ 28 ماي 2021 مرفقة بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

التقط ﺍﻟﻄﺒﻴﺐ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻲ ﺗﻴﺘﺴﻮ ﻧﺎﻛﺎﻣﻮﺭﺍ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻭ ﻋﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻗﺎﺋﻼ :

ﺃﺷﻜﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻥ ﺛﻘﺎﻓﺔ ﺣﻘﻮﻕ ﻭﻣﺴﺎﻭﺍﺓ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻟﻢ ﺗﺼﻞ ﻷﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎﻥ، ﻓﺎﻟﺮﻏﻢ من ﺍﻟﻄﻘﺲ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ ﻭالأمطار ،

ﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﻳﺠﻠﺲ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﺗﺠﻠﺲ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻜﺮﺍﺳﻲ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﻔﻞ ﻓﻲ ﺭﺍﺣﺔ.

هذه الصورة لم يلتقطها الياباني تيتسو ناكامورا

حقق الادعاء أكثر من 4300 تفاعل، و 585 مشاركة حتى تاريخ نشر هذا المقال، وتناقلته العديد من الصفحات والمجموعات مسجلا فيها نسب تفاعل معتبرة ومنها:

على غرار هذه التغريدة في منصة تويتر:

بعد البحث والتحري في مدى صحة الادعاء تبين الآتي:

ادعاء مضلل الحرب العراقية الإيرانية

النتيجة: مضلل

هذه الصورة التقطها المصور ” كلارو كورتيس ” وليس الطبيب الياباني ” تيتسو ناكامورا “

أرشد البحث العكسي في محرك Yandex إلى العديد من النتائج، ومنها موقع التواصل الاجتماعي Pinterest،

ذكر ناشر الصورة أنها تخص الحساب المسمى studc في موقع بيع الصور Flickr ونشرها تحت عنوان : “هجوم أفغانستان ATTACK AFGHAN “.

 

الصورة التقطت في أفغانستان من قبل الفوتوغرافي كلارو كورتيس

من خلال مراجعة موقع Flickr ، يتبين أن الصورة التقطها المصور ” كلارو كورتيس Claro Cortes ” بتاريخ 5 فبراير 2002 لفائدة وكالة رويترز للأنباء،

وجاءت مرفقة بالنص الوصفي الآتي:

” رجال أفغان يجلسون فوق سيارة عامة بينما تجلس النساء بالداخل في مزار الشريف في شمال أفغانستان في 5 فبراير 2002.

«أثناء حكم طالبان ، نادرًا ما كانت تُرى النساء في الأماكن العامة ، لا سيما بدون مرافقة.

النساء الآن في العراء على الرغم من أن العديد منهن ما زلن يرتدين ملابس البرقع التقليدية» “

استنادا إلى ما سبق ، أجرى فريق فتبينوا بحثا في محرك جوجل بالاستعانة بالكلمات المفتاحية (REUTERS Claro Cortes IV Mazar-i-Sharif 2002) ،

فأسفرت العملية عن المعطيات ذاتها، من خلال الموقع الرسمي لوكالة رويترز للأنباء و أيضًا موقع Alamy ،

اللذان ذكرا أنها صورت في مدينة مزار الشريف شمال أفغانستان من قبل الفوتوغرافي كلارو كورتيس عام 2002،

مما يثبت أن الصورة لم يلتقطها الياباني تيتسو ناكامورا .

ATTACK AFGHAN

الصورة تضمين من موقع Flickr ـ المصور : Claro Cortes IV – وكالة رويترز للأنباء.

من هو ” تيتسو ناكامورا ” ؟ وأين كان يعمل في أفغانستان ؟

تيتسو ناكامورا طبيب ياباني ومواطن أفغاني فخري، اشتهر بعمله الإنساني الواسع في أفغانستان ،

حيث كرس 19 عاما من حياته لخدمة الشعب الأفغاني من خلال العديد من الخدمات الاجتماعية أبرزها فتح ثلاث عيادات لتقديم الرعاية الطبية شرق أفغانستان .

كما وسع نطاق عمله ليشمل الزراعة والسقي من خلال بناء مشاريع قنوات الري وتحديدا في مقاطعة ننغارهار .

وكان له الفضل في تحويل صحراء غامبيري، في ضواحي جلال آباد في أفغانستان إلى غابات مورقة ومزارع قمح منتجة، كما شيد بها مستشفيين ومسجدين.

وعلى الرغم من عمله الرائد في مجال المساعدة الإنسانية الدولية ، إلا أنه كان يحب أن يقول :

“أنا أعرف كيوشو والأجزاء الشرقية من أفغانستان فقط”.

وفي يوم 4 ديسمبر 2019  اغتاله مسلحون مع حراسه وسائقه في مدينة جلال آباد الأفغانية .

خريطة توضح مكان التقاط الصورة في مزار الشريف والمنطقة التي عمل فيها الدكتور ناكامورا

تظهر الخريطة المنطقة التي عاش فيها  ” ناكامورا ” شرق أفغانستان ،  ومدينة “مزار الشريف” التي التقطت فيها صورة الادعاء.

ومن خلال بحث موسع في المحتوى الأفغاني والياباني والدولي حول صور الطبيب الياباني ” ناكامورا ” المنشورة في مواقع التواصل الاجتماعي،

لم يقع فريق فتبينوا على أي صورة أو منشور يظهره في منطقة ” مزار الشريف ” ، ولا وجود للتعليق المنسوب له في نص الادعاء.

تواصل الفريق مع الفوتوغرافي ” كلارو كورتيس” فأكد للمنصة أن التعليق الوارد في الادعاء لا علم له به ولم يصدر عنه،

وأضاف أنه لا يعرف الطبيب الياباني ” ناكامورا “، مشددا على أن التعليق التوضيحي الأصلي المرفق بالصورة هو الذي يصف ببساطة ما يوجد فيها.

وفي السياق ذاته، ذكرت وكالة فرنس بريس أن الصورة لم يلتقطها الياباني ناكامورا ولا علاقة له بها.

اقرأ المزيد من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن الصورة لم يلتقطها الطبيب الياباني ” تيتسو ناكامورا ” بل الفوتوغرافي ” كلارو كورتيس” كما أن التعليق المتداول معها لا مصدر له،

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ، إذ استند إلى صورة قديمة جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل ترويج معطيات غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة