التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة ليست للرئيس الإثيوبي وهو ينحني للرئيس جمال عبد الناصر

آخر المقالات

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر صورة يزعم ناشروها أنها تظهر الرئيس الإثيوبي وهو ينحني للرئيس المصري جمال عبد الناصر،

فما حقيقة هذه الصورة؟

الإدّعاء

نشر حساب أبوصفوان حشمت عباس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة وأرفقها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

#الرئيس الاثيوبي ينحنى #للرئيس جمال #عبد_الناصر
#كان_زمان_يا_خساره_الايام_والله

حصدت الصورة على 266 مشاركة ونحو 159 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/06/24،
فيما نشرت الادعاء ذاته العديد من الحسابات والصفحات الأخرى على الفيسبوك منها عام 2020:
ابو سمراحمد محمودكريم ابو نحيلهGalal Raghebساره محمد

عام 2019:
 محمود تركىRomany Gharipمحمود الحفني الضبع زاوية سيدي عبد القادر نيوز‎كريم حجاجAhmed AjlanKhaled Elnabrawey ابو جلال عبد الحارس

على موقع تويتر أيضًا: هنـا، هنـا، وهنـا،

عنوان مضلل

هذه الصورة ليست للرئيس الإثيوبي

كانت مصر ما بين عام 1956 وعام 1970 في فترة حكم “جمال عبد الناصر” وفي ذلك الوقت كانت إثيوبيا تحت حكم الامبراطور “هيلا سيلاسي”،

حيث كان “هيلا سيلاسي” في المنصب ما بين عام 1930 وعام 1974، وهذا يعني أن “هيلا سيلاسي” هو من كان في فترة حكم “جمال عبد الناصر”

وبالتدقيق في صور “هيلا سيلاسي” يمكننا التأكد من أنه ليس نفس الشخص الذي يظهر في صورة الادعاء،

جمال عبد الناصر على يمين الصورة برفقة هيلا سيلاسي يسار الصورة، أديس ابابا 1963 – ويكيبيديا

من الذي يظهر في صورة الادعاء؟

بالبحث عن الصورة من خلال استخدام خاصية البحث العكسي من محرك غوغل،

عثر فريق منصة فتبينوا على صورة الادعاء ذاتها في موقع nasser.org، الذي نشرها تحت العنوان:

اعتماد اوراق مارتن ابى سفيراً للكاميرون بالقاهرة

كما قامت وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية بالتحقق من الادعاء وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا:

فيديو إعلان وزير الطاقة السوداني قطع إثيوبيا إمداد الكهرباء عن السودان مفبرك

هذه الصورة تعود لأحداث شغب في غينيا عام 2015 وليس لها علاقة بإثيوبيا

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة