هذه الصورة متداولة منذ 2020 لجنود أرمينيين ولا تظهر جنودًا إسرائيليين قتلوا في غزة

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 06 يناير 2024 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

‏السفارة الهندية في تل أبيب تتسلم جثامين 4 جنود هنود قتلوا في غزة بينهم قائد الكتيبة الهندية المشاركة في حرب غزة الجنرال “بارو خان”

حصد الادعاء 145 تفاعلًا، و8 مشاركات حتى تاريخ كتابة هذا المقال 07 يناير 2024

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذه الصورة متداولة منذ عام 2020 لجنود أرمينيين، وليست لجنود من الهند قاتلوا مع الجيش الإسرائيلي في غزة

نقلًا عن تقرير نشرته وكالة رويترز بتاريخ 9 يناير 2024 -دون تصرف-: “قال الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء إن تسعة جنود آخرين قتلوا في غزة في واحدة من أكبر حصيلة القتلى خلال 24 ساعة خلال الحرب ضد حماس ليصل إجمالي الخسائر الإسرائيلية هناك إلى 187.” في هذا السياق تداول مستخدمون على مواقع التواصل صورة يدعون أنها تظهر جنود من الهند قاتلوا مع الجيش الإسرائيلي في غزة.

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الادعاء مضلل.

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك البحث جوجل إلى أن الصورة قديمة،

إذ نشرتها عدة مصادر أرمينية في 30 سبتمبر 2020، مبينة أنها نشرت عبر وزارة الدفاع الأرمينية آنذاك لجنود أرمينيين في خط المواجهة،

وذلك بالتزامن مع الاشتباكات التي اندلعت على الحدود بين كاراباخ وأذربيجان ذلك الوقت.

بمتابعة البحث بهذه التفاصيل نقع على عدة مصادر محلية أرمينية كانت قد نشرت الصورة ذاتها آنذاك، إلى جانب صور أخرى لجنود أرمينيين بالزي ذاته،

هذا ويظهر واضحًا على الصورة شعار وزارة الدفاع الأرمينية،

وتداول الصورة منذ عام 2020، ينفي أن تكون متعلقة بالحرب الجارية منذ 07 أكتوبر 2023.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2013 في سوريا، وليس من اعتداء الجنود الإسرائيليين على فلسطينيين في غزة

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة في غير سياقها من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً