التصنيف: علوم

هذه الصورة مركبة، وصور تلسكوب جيمس ويب حقيقية وغير معدلة من صور كرتونية

جيمس ويب
آخر المقالات

تناقل مستخدمون لمنصة فيسبوك صورًا يزعمون فيها أن الصور الملتقطة بواسطة تلسكوب جيمس ويب معدلة من صور قديمة كرتونية.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

نص الادعاء بحسب الناشر -بدون تصرف-:
تيليسكوب جيمس ويب 🆚 هزيم الرعد
والأحمق البليد من صدق كذب وكالة الدجالين «ناسا»
ادعاء جيمس ويب هزيم الرعد

 

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 13 يوليو 2022، محققاً نحو 390 تفاعلاً، و64 مشاركة.

كما تداول الادعاء حسابات وصفحات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة الصور المتداولة، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

زائف

هذه الصورة معدلة رقميًا، وصور تلسكوب جيمس ويب لم تؤخذ من أفلام الكرتون

بالبحث المباشر في الموقع الخاص بتلسكوب جيمس ويب الفضائي التابع لوكالة ناسا، وقع فريق فتبينوا على أول صورة التقطها التلسكوب نشرها الموقع بتاريخ 12-07-2022،

حيث تُظهر أعمق صورة بالأشعة تحت الحمراء للكون حتى الآن، وتبين عنقود المجرات SMACS 0723 كما ظهر قبل (4.6) مليار سنة.

ونشرت وكالة الفضاء الأوروبية ESA في تقرير بتاريخ 12-07-2022 أعمق صورة للكون الملتقطة بواسطة تلسكوب جيمس ويب.

حسبما ورد في هذه التقارير، يتبين أن الجزء اليسار من الصورة في الادعاء يعود لتلسكوب جيمس ويب.

فيما أرشد البحث العكسي للصورة اليمنى للادعاء على محرك جوجل، واختيار الصور المماثلة،

إلى أن الصورة مركبة من عدة صور، حيث يعود الجزء العلوي منها لإحدى المشاهد ضمن شارة البداية لمسلسل الرسوم المتحركة “هزيم الرعد“، وتظهر اللقطة في الثانية 47 من المقطع.

تلسكوب ناسا هزيم الرعد


لقطة شاشة من شارة هزيم الرعد، والتي تظهر في الجزء العلوي من صورة الادعاء


وفي البحث بنفس المقطع، نجد الجزء الآخر من الصورة في لقطة أخرى من المقطع، حيث تظهر في الثانية 55، كما يبين أدناه:

تلسكوب ناسا هزيم الرعد


لقطة شاشة من شارة هزيم الرعد، ويظهر فيها الجزء السفلي من صورة الادعاء


وفي سياق متصل، أكدت الصور السابقة ان الصورة في الادعاء كانت مركبة من صور عدة، لا سيما الخلفية الظاهرة في الصورة،

على إثر ذلك، وعند مقارنة الصور المرفقة في الادعاء، يتبين أن صورة الخلفية  المستخدمة هي ذاتها صورة تلسكوب جيمس ويب، مع اختفاء تفاصيل عدة للمجرات منها بسبب صور الرسومات المضافة عليها.

هل تعدل وكالة ناسا على صور الفضاء؟

تعالج وكالة ناسا -بشكل روتيني- الصور الخام لتعزز تفاصيلها، أو لتصور الأشياء التي لا يمكن للعين البشرية رؤيتها،

مما يتيح للعلماء والعامة اكتساب فهم أفضل لبنية الأجرام السماوية وتقدير أفضل لجمالها.

كما بينت أن المستشعرات في تلسكوب هابل وجيمس ويب تلتقط الصور بالأبيض والأسود، وتتم إضافة الألوان لها أثناء المعالجة، نظراً لأن الكاميرات بالأبيض والأسود أكثر دقة من الكاميرات الملونة.

ولا تعد ألوان الصور هي ذاتها كما يمكن رؤيتها من مركبة فضائية، لأن الألوان المضافة تحسن تفاصيل الأجسام وتصور ما لا يرى بالعين البشرية.

علاوة على ذلك، توفر وكالة ناسا إمكانية الوصول لهذه الصور الأولية لمن أراد الاطلاع عليها ورؤيتها قبل إجراء التعديلات المناسبة عليها،

اقرأ أيضاً:

هذه الصورة عبارة عن عمل فني وليست صورة حقيقية لكسوف الشمس من الفضاء

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه يظهر أن صور تلسكوب جيمس ويب معدلة من صور كرتونية.

المصادر

1.مصدر

2.مصدر

3.مصدر

4.مصدر

5.مصدر

6.مصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة