هذه الصورة مركبة والصورة الأصلية تظهر مسيّرة بحرية بدون ربّان تابعة للبحرية الأوكرانية

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 09 يناير 2024 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

اليوم منتخبنا اليمني يفجئنا بدخول اللاعب الاسرع والاحدث زوRق المـ،،، يـر اسرع من البرق تحكم عن بعد 👌✌
#قوووووه

حصد الادعاء أكثر من 10 آلاف تفاعل، و262 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 14 يناير 2024

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

لوسيل

هذه الصورة مركبة والأصلية متداولة منذ عام 2022، وتبين مسيّرة بحرية بدون ربّان تابعة للبحرية الأوكرانية

نقلًا عن وكالة فرانس24 -دون تصرف-: “لليوم الثاني على التوالي استهدفت ضربات أمريكية فجر السبت قاعدة للحوثيين اليمنيين في صنعاء ردا على هجماتهم في البحر الأحمر. فيما تتزايد المخاوف الدولية من أن تثير هذه الضربات توسّع رقعة النزاع في قطاع غزة الفلسطيني.”

إثر ذلك تداول ناشطون على الفيسبوك صورة يدعون أنها تظهر أحدث أسلحة الحوثي الزورق المسيّر،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» كشف أن هذا الادعاء غير صحيح،

إذ أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك جوجل إلى صحيفة التلغراف، إذ نشرت الصورة ذاتها ضمن مقال بتاريخ 22 سبتمبر 2022، على أنها تبين مسيّرة بحرية بدون ربّان تابعة للبحرية الأوكرانية جرفتها الأمواج على شاطئ خليج أوميغا، بالقرب من قاعدة سيفاستوبول البحرية في شبه جزيرة القرم.

هذا وبالتدقيق في الصورة يمكن ملاحظة عدم وجود علم اليمن، مما يدل على أنه قد تم إضافته للصورة لتبدو بهذا الشكل.

كذلك، يكشف تحليل مستوى الخطأ في الصورة إلى سطوع حواف الغلم باللون الأحمر، مما يدل على أنه قد تمت إضافته للصورة الأصلية.

علاوة على ذلك؛ تداولت العديد من الصحف العالمية الصورة ذاتها في سياق حرب أوكرانيا وروسيا، والمسيرات البحرية التي تملكها أوكرانيا.

اقرأ أيضًا: هذه المشاهد تعود لعام 2021، ولا تظهر ردًّا من الحوثيين على الضربات الأمريكية والبريطانية التي استهدفتهم مؤخرًا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم صورة مركبة من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً