التصنيف: سياسي

هذه الصورة معدلة رقميا ولا تظهر لافتة بعنوان “خيمة قتل السيد الخوئي”

آخر المقالات

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة يزعم ناشروها أنّها تظهر لافتة على أحد الخيام المنصوبة أمام مجلس القضاء بعنوان “خيمة قتل السيد الخوئي”.

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الصورة بتاريخ 24 أغسطس 2022 وأرفقتها بالنص الآتي – دون تصرف –

رحم الله الشهيد السيد عبد المجيد الخوئي

الخوئي

حقق الادّعاء على هذه الصفحة نحو 1800 متفاعل، و15 مشاركة حتى لحظة كتابة هذا المقال،

كما تناقلته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الصورة المتداولة، فأسفر عن الآتي:

التيار الصدري

الخوئي

هذه الصورة معدلة رقميا ولا تظهر لافتة بعنوان “خيمة قتل السيد الخوئي”

أرشد البحث في موقع الفيسبوك عن «ثورة عاشوراء» المستقاة من اللافتة في صورة الادعاء

إلى صفحة تدعى: «ثورة عاشوراء» وبالبحث في منشورات الصفحة عثرنا على منشور نشر بتاريخ 23 أغسطس 2022

بعنوان: «الآن | من امام مجلس القضاء الاعلى» يحوي صورًا لخيام المعتصمين من أمام مجلس القضاء الأعلى.

وبمقارنة صورة الادعاء مع جميع الصور في المنشور؛ تبين أن صورة الادعاء مفبركة إذا أن النص في الصورة الأصلية يختلف عن النص على اللافتة في صورة الادعاء.

إذا تبين أن النص الأصلي على اللافتة في الصورة الأصلية: «خيمة محاسبة الفاسدين»

ونضع تاليًا مقارنة بين الصورتين

الخوئي
صورة مركبة من تصميم فريق «فتبينوا» تبين مقارنة بين الصورة الأصلية (يمين) وصورة الادعاء.

وبمتابعة البحث بنفس السياق بالكلمات المفتاحية: «خيم مجلس القضاء الاعلى» عثرنا على خبرٍ معنون بـ«بالفيديو.. التيار ‎الصدري ينصب خيم الاعتصامات امام مبنى مجلس ‎القضاء»

حيث نشر الموقع مقطع فيديو نقلًا عن حساب تابع لنفس الموقع على موقع تويتر منشورًا بتاريخ 23 أغسطس 2022

يحوي تصويرًا واقعيًا لخيم المعتصمين، وتظهر في المقطع جميع اللافتات على الخيام، منها الخيمة الأخيرة وتحمل لافتة مكتوب عليها «خيمة محاسبة الفاسدين».

وجاء تداول الادعاء بعد أن خيم أنصار الصدر صباح الثلاثاء 23 أغسطس 2022 بالقرب من مجلس القضاء للمطالبة بحل البرلمان بحسب وكالة رويترز،

لكنه دعا أنصاره إلى الانسحاب من محيط السلطة القضائية، والاحتفاظ فقط بخيام الاحتجاج واللافتات خارج المبنى.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم، ولا يظهر احتراق مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنّ الصورة معدلة رقميّا وليست صورة حقيقية لإحدى لافتات خيم المعتصمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً