هذه الصورة مفبركة، ولا تبين اجتماع الجنرال مارك ميلي مع مظلوم عبدي مؤخرًا

آخر المقالات

تناقل بعض الناشطين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنها تظهر الجنرال مارك ميلي

رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة يجتمع في ريف الحسكة مع مظلوم عبدي.

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 06 مارس 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي يجتمع في ريف الحسكة مع مظلوم عبدي

حصد الادعاء نحو 275 تفاعلًا، حتى تاريخ كتابة هذا المقال 15 مارس 2023

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

زائف

هذه الصورة مفبركة، ولا تبين اجتماع الجنرال مارك ميلي مع مظلوم عبدي مؤخرًا

بحسب وكالة الأنباء فرانس24؛ قام رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي بزيارة خاطفة إلى سوريا

تفقد خلالها قاعدة لقواته في مناطق سيطرة قوات سوريا الديموقراطية، وعلى رأسها المقاتلين الأكراد،

إثر ذلك تداول ناشطون على منصة الفيسبوك صورة يدّعون أنها تظهر اجتماع الجنرال مارك ميلي مع مظلوم عبدي في ريف الحسكة.

إلا أن التحري الذي أجراه فريق منصة «فتبينوا» بيّن أن هذه الصورة مفبركة،

إذ أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك جوجل إلى موقع ويكيبيديا،

حيث نشر الصورة بتاريخ 3 مارس 2023 على أنها تظهر الجنرال مارك ميلي بجانب هيرزي هاليفي،

ويمكن مطابقة وضعية الجنرال في الصورة مع وضعيته في صورة الادعاء

صورة مركبة تبين مقارنة الجنرال في الصورة الأصلية وصورة الادعاء

فيما قاد بحثٌ مماثل في محرك جوجل إلى الصورة الأصلية لمظلوم عبدي، حيث نشر الحساب الرسمي له

عبر منصة تويتر الصورة بتاريخ 26 نوفمبر 2020 في سياق زيارة رئيسة اللجنة الأميركية

للحريات الدينية الدولية “USCIRF” نادين ماينزا آنذاك.

 

فيما لم يقع فريق منصة «فتبينوا» على أي خبر يفيد بلقاء الجنرال مارك ميلي بقائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة قديمة، ولا تبين وفد الحوثي في مفاوضات تبادل الأسرى في جنيف مؤخرًا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم صورة مركبة من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً