التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة من فيضانات السودان عام 2013 وليس 2020

فيضانات السودان - فتبينوا Floodings in 2013
آخر المقالات

تناقل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي صورة مدّعين أنها عائدة إلى فيضانات السودان الأخيرة عام 2020

فما صحة هذا الادعاء ومتى التُقطت هذه الصورة؟ الإجابة في المقال الآتي

الادعاء

نصّ الادعاء

“حوالي ١٠٠ شهيد و ١٢٠٠ جريح وأكثر من ٢٠ ألف منزل تم تدميرهم كليا في فيضان نهر النيل على العاصمة السودانية الخرطوم و ضواحيها
#فيضان_النيل
#من_قلبي_سلام_للخرطوم
#متضامن_مع_الشعب_السوداني

نشر هذا الادعاء حساب محمد جمال هلال في 4/9/2020 وحاز المنشور على 789 إعادة مشاركة

وأكثر من ستة آلاف إعجاب حتى تاريخ نشر المقال في 12/9/2020

مصدر ادعاء فيضانات السودان عام 2020 - ادعاء زائف جزئي

ونشر هذا الادعاء أيضًا حساب غدق خطر الشطناوي وحصل المنشور على أكثر من ألف مشاركة وأكثر من 800 إعجاب وكان نصه:

مايحدث في السودان وتحديدا الخرطوم وماحولها شخصيا نراه كارثة حقيقية لاتقل عن إنفجار بيروت بل قد تكون أكبر ، فيضان نهر النيل مما أدى لغرق 90 شخص إلى الآن وإنهيار 20 ألف منزل بشكل كلي و 40 الف منزل بشكل جزئي وغمر عشرات القرى بشكل كامل .. السودانيون بشر

لمْ نرى النخوة العربية لكارثة الخرطوم
#الخرطوم_تغرق

وتناقل هذا الادعاء أيضًا صفحات أخرى بصيغة مقاربة تجدونها هنا وهنا وهنا وهنا

زائف جزئيا

الصورة من صور فيضانات السودان عام 2013 وليس عام 2020!

بحث فريق فتبينوا من خلال البحث العكسي في Tineye

فعثر على أحد أقدم تاريخ نشر للصورة في عام 2013 في ديسمبر على صفحة أُرشفت لموقع CSR

وهي مؤسسة تقوم بخدمات إغاثية تنفيذًا لالتزام أساقفة الولايات المتحدة بمساعدة الفقراء والضعفاء في الخارج.

وكان عنوان الصفحة المؤرشفة countries/sudan ونُشرت صورة الادعاء فيها مرتين؛ مرة في عام 2013 ومرة عام 2014

نتائج البحث عن صورة ادعاء فيضانات السودان عام 2020

من خلال النتائج التي وصلنا إليها بالبحث العكسي السابق أعدنا البحث باستخدام الكلمات المفتاحية

(Sudan floods 2013) وعثرنا في نتائج بحث الصور في Bing على صورة مشابهة من موقع Crude oil peak

نتائج البحث من Bing عن فيضانات السودان عام 2013

وهو موقع متخصص بمراقبة ذروة النفط الخام العالمية وتأثيرها على الاقتصاد،

نُشر المقال في 2/10/2013 وكان عن وضع النفط والوقود في السودان، ونُشرت الصورة من دون حقوق ملكية،

وكتب الموقع في وصف صورة الادعاء:

هذا العام (أي عام 2013)، شهد السودان فيضانات شديدة أخرى:

تسبب الطوفان في خسائر فادحة، بالإضافة إلى عشرات القتلى، تضرّر أكثر من 300 ألف شخص مباشرة، مع تضرر أو تدمير 74 ألف منزل، وفقًا للأمم المتحدة.

كما ورد أن انتشار أمراض مثل الملاريا آخذ في الارتفاع.

ايجاد الصورة في موقع وقد نشرت عام 2013 ل فيضانات السودان

ومن خلال البحث في Bing باستخدام الكلمات المفتاحية (Flooding in Sudan  2013) عثرنا على الصورة

في موقع The Climate Vulnerable Forum (CVF) وهو منتدى شراكة دولية للبلدان المعرّضة بشدة لآثار ارتفاع درجة حرارة كوكب الأرض.

وقد نُشرت عام 2015 لكن الصورة وردت في تقرير للاجتماع الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

لـ CVF الذي استضافه لبنان في جنيف وأكد الموقع أن الصورة أُخذت في فيضانات السودان عام 2013

وأن حقوق الملكية للصورة محفوظة وترجع إلى حكومة السودان “source: c/o Sudan governmentحقوق الملكية محفوظة لصورة فيضانات السودان عام 2013

كما عثر فريق منصة فتبينوا من خلال البحث السابق نفسه على الصورة منشورة عام 2014 في موقع Prophecies book of truth

وكُتب في وصف الصورة:

Sudan, August 2013” في مقال للموقع تحت عنوان “Floodings in 2013

 

بحث عن فيضانات السودان - فتبينوا Floodings in 2013

آثار فيضانات السودان عام 2020 وعام 2013

  • فيضانات عام 2013

حسب ويكيبديا بدأت الفيضانات في السودان عام 2013 في بداية أغسطس ودمرت الفيضانات

الناجمة عن الأمطار الغزيرة نحو 15000 منزل في الخرطوم وحدها.

  • فيضانات عام 2020

وفي تصريح للحكومة السودانية في 4/9/2020 حول آثار فيضانات عام 2020 في السودان

فقد أدت الفيضانات والسيول إلى وفاة ٩٩ مواطنًا وإصابة ٤٦ آخرين وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة

وانهيار كلي وجزئي  لأكثر من ١٠٠ ألف منزل، إذ تجاوزت معدلات الفيضانات والأمطار

لهذا العام الأرقام القياسية التي رصدت خلال العامين (١٩٨٨-١٩٤٦) مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

المصادر

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

مصدر 4

مصدر 5

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة