هذه الصورة مولدة باستخدام إحدى برامج الذكاء الصناعي، ولا تظهر اندلاع النيران في برج إيفل مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 24 يناير 2024 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

#عاجل
فرنسا أشتعال برج ايفل بالنار
‎#العاصمة

فيما تداوله العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

لوسيل

زائف

هذه الصورة مولدة باستخدام إحدى برامج الذكاء الصناعي، ولا تظهر اندلاع النيران في برج إيفل مؤخرًا

من خلال التدقيق في الصورة المتداولة يمكن ملاحظة العديد من العلامات التي تؤكد أن الصورة مولدة بواسطة الذكاء الاصطناعي ومنها:

1- تظهر إحدى الصور رجال إطفاء حول البرج في حين تظهر الأخرى اقتراب الناس منه بالرغم من اشتعاله

2- الدخان الضبابي الأبيض.

3- موقع البرج في إحدى الصور في وسط الشارع، في حين أنه يقع في وسط حديقة.

4- تموضع إحدى خوذ رجال الإطفاء غير متناسقة مع أبعاد الجسم الطبيعية (تشوه).

5- حجم البرج في الصور صغير، مقارنة مع حجمه الطبيعي إذا ما التقطت صور له من هذا القرب.

ومن خلال استخدام أداة Hive AI detector، المخصصة لفحص الصور المولدة بواسطة الذكاء الاصطناعي،

كشف الفحص عن نسبة عالية في أن تكون الصور مولدة باستخدام الذكاء الصناعي،

علاوة على ذلك؛ لم ينشر الموقع الرسمي لبرج إيفل أي خبر حول حريق مؤخرًا،

وبالرجوع إلى الحساب الرسمي للبرج على منصة تويتر كان اخر منشور للحساب عن البرج ولم يذكر حصول أي حوادث في البرج

كذلك، لم يقع فريق منصة فتبينوا على أي خبر في وكالات الأنباء العالمية يفيد باندلاع حريق في برج إيفل مؤخرًا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع لا يظهر جندي إسرائيلي انسحب من الحرب وإنما لصانع محتوى أمريكي على تيك توك

تقييم فتبينوا 

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم صورة غير حقيقية من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً