التصنيف: اجتماعي

هذه صور أطفال ينامون خلال استراحة درس بمدرسة في نيجيريا وليس في السودان أو جنوبه

صحيفة correct neg تنشر صورة أطفال مدرسة في نيجيريا - فتبينوا - ادعاء زائف جزئي
آخر المقالات

تناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صورة أطفال نيام على الرمل ومعهم معلمهم، وادَّعوْا أنّها من جنوب السودان .

فما صحة هذه الادعاء؟ وأين التقطت هذه الصورة؟ الجواب في المقال التالي…

الإدّعاء

نص الادعاء

“الاستاذ بيتر ماكال في احدي مدارس الصف الاول بجوبا وقع في حيرة كبيرة بعد ماجهز الدرس للطلبة ، لكن الطلاب لمن رجعو من وجبة الفطور ناموا ليهو.. ياخ والله برغم مأساة الواقع لكن فيهو جوانب حلوة وممتعة 😄
الحياة كده برغم انها مرهقة لكن فيها لحظات راحة وجمال بتجي براها كده..
ف شنو.. فاستعمتووووو بالفرح في نص الشدائد. 💜

نشر الادعاء بهذه الصيغة صفحة السودان والمدنية في 16/9/2020 وحصد المنشور 208 مشاركة و 715 تفاعل حتى تاريخ إعداد المقال 22/9/2020.

مصدر ادعاء أطفال ينامون على الرمل في السودان

كما تناولت الادعاء صفحات أخرى بالصيغة نفسها ومنها:

  • شباب النيل الابيض حصدت 22 مشاركة وأكثر من 300 تفاعل.
  • أحداث السودان الآن حصدت 21 مشاركة و14 تفاعل.
  • محمد تمساح حصدت 8 مشاركات و77 تفاعل.

شاركت الخبر صفحات أخرى يمكن الاطلاع عليها من هنا وهنا وهنا وهنا ، كما سبق تداول المنشور نفسه سنة 2019 هنا وهنا أيضًا.

نتيجة التحري

زائف جزئي

يظهر في الصورة أطفال من نيجيريا وليس من السودان أو جنوبه !

من خلال البحث العكسي عن الصورة في محرك البحث Yandex عثر فريق فتبينوا على صورة مماثلة نشرت في العديد من المواقع في نيجيريا

نتائج بحث محرك Yandex عن ادعاء زائف جزئي أطفال في السودان

من خلال تصفح المواقع وجدنا الصورة متداولة منذ عام 2017 وبصيغة متشابهة لا اختلاف فيها في التفاصيل لكن لا تشبه صيغة الادعاء،

ومن هذه المواقع موقع Kemi Filani News النيجيري الذي نشر الخبر في 17/10/2017 تحت العنوان الآتي:

صورة واسعة الانتشار لتلاميذ المدارس الابتدائية وهم ينامون تحت الشجرة في ولاية كوارا

صورة نشرتها مواقع إلكترونية في نيجيريا وليس السودان فيها أطفال ينامون على الرمل أثناء الاستراحة

وأفاد الموقع في وصفه للصورة المتداولة والمنشورة بدون حقوق ملكية:

هذا حقًا محبط! انتشرت صورة على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر بعض تلاميذ المدارس الابتدائية في حكومة محلية ينامون على الأرض.
يتعلم أطفال المدرسة الابتدائية في قرية مانشا ، منطقة إدو الحكومية المحلية بولاية كوارا ،

تحت شجرة وليس لديهم مكان للنوم إلا على الرمال عندما يحتاجون إلى استراحة.

نتساءل لماذا لا تستطيع إدارة المدرسة توفير سرير أو حتى مجرد حصيرة لراحة أطفال المدرسة؟

ماذا لو هاجمهم النحل أو الأفاعي ، ماذا سيقولون؟
على أي حال ، لا نعتقد أن هذا هو أفضل شكل من أشكال التعليم“.

ونُشرت الصورة ذاتها مع الوصف ذاته تقريبًا في نفس التاريخ السابق من قبل موقع إخباري نيجيري آخر يدعى Akpraise تحت عنوان:

شاهد هذه الصورة التي يظهر فيها أطفال مدرسة ينامون تحت شجرة في ولاية كوارا
وهذا ينافي الادعاء بأنها من جوبا المنطقة الواقعة في جنوب السودان حيث أن الصورة التقطت في كوارا المنطقة الواقعة في نيجيريا.

مواقع أخرى نشرت صورة الادعاء التي يظهر فيها أطفال نيام تحت الشجرة في نيجيريا

من خلال تعميق البحث في محرّك Google نقع على مواقع نيجيرية أخرى نشرت الخبر نفسه، وأضافت في مصدر الصورة أنها انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن بين هذه المواقع التي نشرت الخبر ذاته في التاريخ نفسه 17/10/2017 ونفس وصف الصورة: هنا وهنا وهنا وهنا

وكذا موقع Correct neg الإخباري في نيجيريا

صحيفة correct neg تنشر صورة أطفال مدرسة ينامون في نيجيريا وليس السودان - ادعاء زائف جزئيا

حسب ما وقعنا عليه بعد البحث في هذه المواقع لم نجد في وصف الصورة ما يدل على أن اسم الأستاذ هو بيتر ماكال.

كما أن هذه المواقع أضافت أن الصورة التقطت خلال قيلولة أطفال الابتدائي وليس خلال إلقاء الأستاذ الدرس.

الاستعانة بفريق Dubawa من نيجيريا

تواصل فريق فتبينوا مع فريق التحري من الأخبار Dubawa من نيجيريا، وقام الفريق بمساعدتنا بالتحري؛

أخبر فريق Dubawa أن الصورة ظهرت لأول مرة على مدونة شهيرة في نيجيريا تدعى Linda Ikeji في 17 أكتوبر 2017.

رافقت الصورة قصة حول مدرسة معينة في قرية تسمى Mancha ، في حكومة Edu المحلية بولاية Kwara، نيجيريا.

أكد الفريق أنه تم التقاط الصورة في الوقت ذاك ولم يتم التلاعب بها أو تحريرها.

تواصل فريق Dubawa مع شكورة أحمد، سيدة أعمال مطلعة على المنطقة، وحددت قرية مانشا على أنها مستوطنة قبيلة نوبي وهي جزء من منطقة الحكومة المحلية إيدو،

أكد محمود أبو بكر، المسؤول الإداري في أمانة الحكومة المحلية في إيدو الذي استجاب لاستفسارهم،

أن مدرسة LGEA الابتدائية الحكومية الوحيدة في مانشا كانت في ظروف سيئة قبل أن تتدخل منظمة غير حكومية معينة نتيجة لالتقاط الصورة نفسها التي في الادعاء.

أجرى الفريق تتبعًا للصورة ليصلوا للصفحة الموثقة ل Gbmisola Boyede المؤسسة/ الرئيسة التنفيذية لمؤسسة Ask The Paediatricians Foundation التي شاركت الصورة.

LGEA Primary School Mancha Village, Edu LGA Kwara State….. What we met….. What we have done…. We are happy the…

Publiée par Gbemisola Boyede sur Jeudi 28 décembre 2017

تواصل فريق Dubawa مع المؤسسة عبر مكالمة هاتفية، وأكدت معلومات الصورة، وأحالتهم إلى منشور على Facebook

يعرض زيارتهم إلى نفس قرية Mancha، حيث قدموا التوعية الطبية المجتمعية

وكلفة مشروع تجديد مدرسة LGEA الابتدائية في مانشا من قبل مؤسسة Ask The Paediatricians Foundation.

وأوضحت: “لقد قمنا بتجديد مبنى المدرسة المتهدم في مدرسة LGEA الابتدائية Mancha Village Edu LGA Lafiaji Kwara State

حيث كان الأطفال يتعلمون تحت شجرة المانجو على أرضية قذرة، تم تنفيذ هذا المشروع في 20 يناير 2018 في Mancha“.

From a viral social media picture to present…… Ask The Paediatricians Foundation making the difference for the children of Mancha Community.

Publiée par Ask The Paediatricians Foundation sur Mercredi 7 février 2018

اقرأ من موقع فتبينوا أخبار أخرى تتعلق بنيجيريا.

معلومات إضافية

معلومات عن منطقة كوارا في نيجيريا

كوارا هي ولاية في غرب نيجيريا، عاصمتها إيلرين وتقع كوارا داخل المنطقة الجيوسياسية الشمالية الوسطى، ويشار إليها عادة باسم الحزام الأوسط.

أمّا إيدو المنطقة التي تقع فيها المدرسة في قرية Mancha هي منطقة حكومية محلية تقع في ولاية كوارا، مقرها مدينة لافياجي.

حسب موقع Business Post النيجيري المختص بالاقتصاد أوضح في مقال له عام 2018:

“أن حال المدارس والتعليم متردٍّ في المدارس الحكومية، وقد دعت منظمة المجتمع المدني (CSO) في ولاية كوارا،

وشبكة إليتس للتنمية المستدامة (ENetSuD) حكومة الولاية إلى إعطاء الأولوية لتمويل المدارس المملوكة للدولة وإعلان حالة الطوارئ في قطاع التعليم.

إن الظروف المؤسفة للمدارس ذات الهياكل المتداعية تجعلها غير صحية للتعليم والتعلم الفعال.

قد يكون هذا أحد أسباب قلة رعاية المدارس العامة ، بسبب إهمال حكومة ولاية كوارا،

من المؤسف أن المدارس ذات السمعة الطيبة في الماضي والتي أنتجت جميع الشخصيات المهمة تقريبًا في ولاية كوارا

هي الآن الخيارات المتاحة فقط للسكان الأشد فقرًا وضعفًا الذين لا يستطيعون دفع رسوم المدارس الخاصة”.

المصدر : موقع Business Post في نيجيريا وليس السودان

صورة لأحد المدارس في كوارا- نيجيريا  المصدر موقع Business Post

بناءً على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف جزئيًا، لأنه يخلط معلومات صحيحة مع معلومات خاطئة حيث أن الصورة تعود لنيجيريا وليس السودان ولتغييره بعض التفاصيل الأخرى في القصة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة