التصنيف: منوعات

هذه الصور لا تعود لفراشات نادرة، بل تظهر تصاميم للعثة بالذكاء الاصطناعي

الفراشات النادرة
آخر المقالات

تداول مستخدمو منصة فيسبوك مجموعة من الصور، ادعى ناشروها أنها تظهر مجموعة من الفراشات النادرة،

فما حقيقة هذا الادعاء؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشر أحد حسابات فيسبوك الصور بتاريخ 17 أغسطس 2022 مرفقة بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

بعض الفراشات النادرة 🦋❤️❤️❤️
فراشات نادرة

وحقق الادعاء أكثر من 8 آلاف تفاعل، بالإضافة لمئات المشاركات، ونحو 1.7 ألف تعليق، حتى لحظة تحرير المقال في 18 أغسطس 2022.

كما حقق تفاعلا متزايدا على صفحات وحسابات أخرى، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا.

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذه الصور لا تظهر فراشات نادرة، بل هي تصاميم بالذكاء الاصطناعي

باستخدام البحث العكسي بواسطة إحدى صور الادعاء على محرك “جوجل“، أرشدت النتائج إلى إحدى صفحات منصة فيسبوك،

والتي قد نشرت بدورها مجموعة من الصور الواردة في الادعاء، مرفقة بالوصف التالي (مترجم):

“مجموعة من العث من عالم آخر- تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي!

تنسب لـ Ed Haas”

وباستكمال البحث عن الصور ومبتكرها، وقع فريق فتبينوا على المصدر الأساسي للادعاء،

حيث نشر المصمم هذه الصور بالإضافة لصور أخرى مشابهة على منصة فيسبوك، بتاريخ 10 أغسطس 2022،

وأرفقها بالوصف الأتي (مترجم): “أردت أن أشارك مجموعتي النادرة من العثة.”

مصدر ادعاء الفراشات
لقطة شاشة من فيسبوك تبين المصدر الأصلي لصور الادعاء

في نفس السياق، أتبع المصمم المنشور السابق بمنشور آخر، يوضح فيه أن الصور من ابتكاره وأنها غير حقيقية،

كما أفاد أن هذه التصاميم هي نتاج أحد برامج الذكاء الاصطناعي Midjourney.

حيث يعنى مختبر أبحاث وبرنامج Midjourney بإنشاء صور من أوصاف نصية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

علاوة على ذلك، يظهر المثال التالي صورة لنتيجة الوصف “بركة سباحة معبئة بمجرة في ليلة مقمرة”، باستخدام هذا البرنامج.

An example of an image generated by Midjourney.

بالمثل، أكد قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس في تحقيقه حول الادعاء ذاته إلى أنه غير صحيح، وأن الصور مصممة من خلال برنامج ذكاء اصطناعي.

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صوراً لتصاميم غير حقيقية في غير سياقها الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً