هذه الصور لشجرة اصطناعية تولد الكهرباء بفعل الرياح في فرنسا، وليست في ماليزيا

آخر المقالات

تناقل بعض الناشطين على منصة فيسبوك صورة يدّعي ناشروها أنها تُظهر أشجارًا صناعيةً تحوّل ضجيج الشوارع في ماليزيا إلى طاقة كهربائية،

فما حقيقة هذه الصورة؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 01 مارس 2023 مرفقًا بالتعليق الآتي -من دون تصرّف-:

ماليزيا…. أشجار صناعية تقوم بتحويل ضجيج الشوارع إلى طاقة كهربائية نظيفة ورخيصة الثمن …

حصد الادعاء نحو 1100 تفاعل، و33 مشاركة حتى تاريخ كتابة هذا المقال 07 مارس 2023

فيما تداولت الصورة العديد من الصفحات والحسابات على الفيسبوك هنــا، هنــا، هنــا.

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

ماليزيا

ماليزيا

هذه الصور لشجرة اصطناعية تولد الكهرباء بفعل الرياح في فرنسا، وليس بفعل الضجيج في ماليزيا

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك جوجل إلى العديد من النتائج،

في مقدمتها صحيفة “daily mail” التي نشرت صورة مطابقة ضمن مقال بتاريخ 21 يناير 2015

تبين شجرة اصطناعية تولّد الكهرباء باستخدام الرياح من تطوير فريق من المهندسين الفرنسيين،

حيث وبعد ثلاث سنوات من البحث؛ طور فريق المهندسين نموذجًا أوليًا بطول 26 قدمًا، مثبت في بلدية بلومور بودو

في بريتاني في شمال غرب فرنسا، يأمل أن يتم استخدامها في نهاية المطاف في منازل الناس وفي المراكز الحضرية.

فيما أرجع الموقع حقوق الصور لوكالة AFP عبر منصة توزيع الصور Getty Images.

بمتابعة البحث عن الصور في منصة “Getty Images”، وقعنا على الصورتين منشورتين بواسطة “FRED TANNEAU”

بتاريخ 5 نوفمبر 2014، على أنهما تبينان صور تم التقاطها في بلومور بودو، غرب فرنسا، تُظهر جزءًا من نموذج أولي لـ “Arbre à Vent” (شجرة الرياح)،

التي تنتج الكهرباء من أوراق بلاستيكية تعمل بمثابة توربينات رياح صغيرة، صُنعت من قبل شركة NewWind،

فيما نشرت قناة AFP عبر منصة اليوتيوب تقريرًا حول هذا الابتكار وحسبما جاء في الوصف: شجرة بجذع فولاذي،

ومجهزة بمائة ورقة بلاستيكية خضراء تعمل مثل العديد من توربينات الرياح الصغيرة الصامتة: “Wind Tree”، طورتها

شركة NewWind، وعلى الرغم من أنها إنتاج متواضع؛ تُراهن الشركة عليها للاعتماد على طاقة الرياح الصغيرة في المدن.

بالمثل، شاركت الشركة المصنعة مقطعاً مماثلاً للشجرة عبر قناتها على منصة يوتيوب.

هذا وقام قسم تدقيق الحقائق في وكالة فرانس باللغة العربية بالتحري عن الادعاء، وقد خلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم، ولا يبين ظهور شكل غريب في سماء أنطاكيا قبيل زلزال تركيا

تقييم فتبينوا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورًا قديمة في غير سياقها من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً