التصنيف: اجتماعي

هذه الصور ليست لتجار أعضاء بشرية بل تعود لمتهمين بالسرقة في مصر والإمارات

آخر المقالات

انتشرت على الفايسبوك صورتان يظهر فيهما أشخاص جرى التعتيم على ملامحهم، وادعى ناشرو الصور بأنها تعود لتجار أعضاء بشرية في مصر.

فما حقيقة هذه الصور؟

الإدّعاء

نشرت صفحة الاسبوعيه على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورا وأرفقتها بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

تم القبض على تجار أعضاء بشريه اليوم في الهرم…وسكندريه ..وتم ضبطهم في شقه قانون جديد
وبحوزتهم أشياء حاده…وبعد التحريات عنهم..علمنا بست في المحله من خلالها يتم خطفها الأطفال ويتم تسليمها إليهم..وتم القبض عليها..وتم رجوع 75طفل … وجاري جلسه مستعجله لكل منهما بطلب من النائب العام…وبعد انتهاء التحريات سيتم التحري عن أهل الأطفال ورجوعهم إلى أهلهم وذويهم..ومنهم دكتور مخصص في الجراحه وسيتم الحكم عليهم باقصي عقوبه وهي الإعدام
سيتم الحكم بالاعدام على 5متهمين..لختطافهم 8اطفال
تم اختطافهم والتعدي عليهم
..وتم رجوع الأطفال إلى أهلهم
ونحزر أي شخص يتم اختطافه لطفل أو التعدي عليه من قبل الأب أو شخص آخر سيتم حبسه ويتم تنفيذ الحكم عليه..#النيابه #العامه

حصد الادعاء زهاء 280 مشاركة ونحو 42 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/01/26،
فيما أعادت نشر الادعاء نفسه العديد من الحسابات والصفحات أخرى على الفيسبوك و،منها:
كشف الفساداخبار وحوادثمعرض الخبراء للسلع والخدماتAya Khalilالقوة الغاشمةأجمل منوعات #هادفةنبض الشارع المنصورهمعتز احمد عمرسمير عبده

عنوان مضلل

هذه الصور ليست لتجار أعضاء بشرية بل متهمين بالسرقة ألقي القبض عليهم في مصر والإمارات

الصورة الأولى:

من خلال استخدام خاصية البحث العكسي في محرك غوغل ، عثرنا على العديد من النتائج ومن ضمنها موقع goal الذي نشر صورة الادعاء بحجمها الكامل،

ونشرها الموقع تحت عنوان:

“الشرطة المصرية تلقي القبض على لصوص يرتدون قناع اللاعب محمد صلاح “،

ومن خلال البحث عن الحادثة في محرك غوغل، عثر فريق فتبينوا على العديد من المواقع الاخبارية التي نشرت تقارير عن الحادثة نفسها هنا وهنا وهنا،

وذكر موقع مصراوي الذي نشر صورة الادعاء أن القوات الأمنية المصرية

ألقت القبض على عصابة بمدينة نصر المصرية خلال جولة تفقدية للقوات الأمنية يوم الثلاثاء 19 مارس 2020.

وبالبحث في الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية المصرية على الفيسبوك بنفس تاريخ الحادثة عثرنا على صورة الادعاء ذاتها بتاريخ 20 مارس 2020،

الصورة الثانية:

من خلال البحث عن الصورة في محرك TinEye ، عثر فريق فتبينوا على الصورة منشورة في موقع جريدة الرياض السعودي الذي نشر الصورة بتاريخ 29 يوليو 2015،

ونشر الموقع السعودي الصورة الكاملة والتي يظهر فيها 6 أشخاص تحت عنوان:

شرطة دبي تقبض على عصابة صينية تسرق المنازل” 

وأفاد الموقع بأن شرطة دبي ألقت القبض على عصابة مكونة من 6 أشخاص من الجنسية الصينية على إثر سرقتهم لمنازل في الإمارات،

هؤلاء ليسوا تجار أعضاء بشرية بل متهمين بالسرقة

 

ويظهر خلف الاشخاص في الصورة شعار باللون الأحمر وهو يعود لشعار شرطة دبي،

متهمين بالسرقة في مصر والإمارات وليس تجار أعضاء بشرية

ومن خلال تعميق البحث في الصفحة الرسمية لشرطة دبي على الفيسبوك في نفس تاريخ الحادثة، عثرنا على منشور إخباري مرفق بصورة الادعاء ذاتها،

وذكر فيه أن شرطة دبي ألقت القبض على العصابة الصينية المتهمة بسرقة المساكن في الإمارات، وأرفق المنشور ذاته بصورة المسروقات التي ضبطت بحوزة هذه العصابة،

هؤلاء ليسوا تجار أعضاء بشرية بل متهمين بالسرقة

 

اقرأ أيضًا:

صورة للحملة الإعلانية لمعرض دبي للطيران 2017 وليس مطارا جديدا قيد الإنجاز في دبي

صور من واحة آرشي في تشاد وليست من محمية وادي الجمال في مصر.

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم صورا في غير سياقها لنقل معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة