التصنيف: سياسي

هذه الصور قديمة، ولا علاقة لها بالتعبئة الجزئية في روسيا مؤخرًا

الحرب الروسية
آخر المقالات

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء 22 سبتمبر 2022، بأول تعبئة جزئية للجيش في بلاده منذ الحرب العالمية الثانية، 

إثر ذلك، تداول ناشطون على فيسبوك صورًا لجنودٍ روس، على أنها تظهر استعدادهم للحرب بدور العبادة،

فما حقيقة هذه الصور؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الصور بتاريخ 22 سبتمبر 2022، مرفقة بالنص التالي – دون تصرف –:

استعدادا جنود الاحتياط الروس للحرب داخل الكنائس والجوامع قبل الحرب

الحرب الروسيةفيما حقق الادّعاء حتى لحظة تحرير المقال، نحو 655 تفاعل، و27 مشاركة.

كما تناقلته أيضًا حسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

إثر ذلك أجرى فريق “فتبينوا” تحريًا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصور قديمة وليست لاستعداد القوات الروسية للحرب

أرشد البحث العكسي عن الصورة الأولى (المسجد) على tineye إلى موقع توزيع الصور alamy،

الذي نشر الصورة ذاتها، مبينًا أنها التقطت بتاريخ 13 مايو 2021 من قبل وكالة رويترز،

فيما وضح إلى أنها تعود لجنود روس في مسجد كول شريف في كازان، روسيا، أثناء تأديتهم لصلاة عيد الفطر.

كما نشرت صحيفة “ديلي ميل” الصورة آنذاك، ضمن أحد التقارير التي شاركت فعاليات المسلمين للاحتفال بعيد الفطر حول العالم.

على صعيد آخر، وبالبحث العكسي عن الصورة الثانية (الكنيسة) عبر محرك ياندكس،

أرشدت النتائج لموقع الصحيفة الروسية “Rossiyskaya Gazeta”، التي نشرت الصورة لاحتفالٍ بالقداس، في الكنيسة الرئيسية للقوات المسلحة الروسية.

الذي أقيمت مراسمه بتاريخ 3 أبريل 2022، بحضور بطريرك موسكو وعموم روسيا، البطريرك كيريل.

مما يبين أن هذه الصور لا علاقة لها بالأحداث الراهنة في روسيا.

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورًا قديمة لأفراد الجيش الروسي على أنها حديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً