التصنيف: سياسي

هذه الصور متداولة منذ عام 2021، ولا تظهر جثثًا محترقة في المنطقة الخضراء في بغداد

آخر المقالات

في سياق الأحداث السياسية التي يشهدها العراق مؤخرًا،

تداول رواد مواقع التواصل صورًا يزعمون أنها تظهر جثثًا محترقةً في المنطقة الخضراء في بغداد،

فما حقيقة هذه الصور؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادّعاء من الناشر – دون تصرف –

متداول المقر الذي نشب فيه حريق اليوم داخل المنطقة الخضراء تم حرق جثث قتلاهم

نشر أحد مستخدمي فيسبوك الادعاء بصيغته هذه في 02 سبتمبر 2022،

وحقق الادعاء على هذا الحساب عشرات التفاعلات والمشاركات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما نشرت الادعاء مرفقا بالصورة ذاتها إلى جانب صور أخرى عدة صفحات وحسابات على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، وعلى تويتر

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة الصور المتداولة، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصورة قديمة وتعود للسودان عام 2021، ولا تظهر جثثا محترقة في بغداد مؤخرا

أرشد البحث عن الصورة الأولى في محرك جوجل، إلى موقع السودان نت،

حيث نشر الصورة ذاتها إلى جانب صور أخرى مشابهة في 15 فبراير 2021 ضمن تقرير بعنوان:

“شاهد بالصور.. اكتشاف 168 جثة متحللة في مشرحة ود مدني”

كما نشرت العديد من المصادر المحلية السودانية الصورة في السياق ذاته آنذاك،

وبحسب وكالة الأنباء السودانية، أعلنت وزارة الصحة بولاية الجزيرة في 05 فبراير 2021،

عن تواصل عمليات تشريح وإعادة تشريح 168 من الجثامين لمجهولي الهوية بمشرحة مدني في ولاية الجزيرة،

فيما أصدر والي الجزيرة قرارا آنذاك بتشكيل لجنة للتقصي حول ملابسات وظروف تكدس الجثامين بمشرحة مدني.

وتداول الصورة منذ فبراير 2021 ينفي أن تكون حديثة ومتعلقة بالأحداث الجارية في المنطقة الخضراء في العراق،

أما الصور الثانية والثالثة، فقد كشف البحث عنهما إلى أنهما تعودان إلى السودان أيضًا، حيث نشرتهما عدة مصادر محلية منذ أبريل 2021،

في سياق العثور على مئات الجثث المتحللة في مشرحة مستشفى التميز الأكاديمي في الخرطوم،

وفي السياق ذاته، أصدرت المفوضية القومية لحقوق الإنسان تصريحاً صحافياً في 18 أبريل 2021، أكدت فيه أنها تقوم بمتابعة أحداث مشرحة مستشفى التميز الأكاديمي

كما أكدت أن الوضع مأساوي وينذر بكارثة بيئية محققة، فضلا عما يمثله من انتهاك لحق السكان في الصحة.

علاوة على ذلك، نشرت المصادر المحلية بثا مباشرا من أمام المشرحة آنذاك يظهر مشاهد مطابقة للمنطقة والمبنى الظاهر في صور الادعاء،

مما يؤكد أن الصور تعود إلى السودان ولا علاقة لها بالعراق،

ادعاء حرق جثث في العراق


مطابقة صور الادعاء مع لقطة من بث مباشر من أمام مشرحة في الخرطوم نشرته إحدى المصادر المحلية في 18 أبريل 2021


اقرأ أيضا: هذا المقطع متداول منذ عام 2011، ولا يظهر قناصا إيرانيًّا ألقيَ القبض عليه في العراق مؤخرًا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم صورا قديمة في غير سياقها الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً