التصنيف: سياسي

هذه الصور مركبة، وتظهر بوتين مرتديا ملابس وقاية من كورونا وليس ملابس حربٍ نووية

آخر المقالات

بحسب وكالة الأنباء رويترز، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء 21 سبتمبر 2022 بأول تعبئة لروسيا منذ الحرب العالمية الثانية،

“محذرًا الغرب من أنه لن يخادع عندما قال إنه مستعد لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا”،

إثر ذلك تناقل ناشطون على فيسبوك صورًا يزعمون أنها تظهر بوتين مرتديًا ملابس الحرب النووية خلال اجتماع طارئ عقده مؤخرًا،

فما حقيقة هذه الصور؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء من الناشر – دون تصرف –

موسكو الآن بوتين خلال إجتماع طارئ له يدخل بلباس الحرب النووية

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادّعاء بصيغته هذه في 01 أكتوبر 2022،

وحقق فيها أكثر من 4500 تفاعل و79 مشاركة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت الادّعاء ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة الصور المتداولة، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء زائف

هذه الصور مركبة ولا تظهر بوتين مرتديًا ملابس حرب نووية

أرشد البحث العكسي عن صورة الادعاء التي يظهر بها بوتين مرتديا زيّا أصفر اللون إلى العديد من المصادر،

التي نشرت الصورة ذاتها علاوة على عدة صور مشابهة في 24 مارس 2020 مرجعةً حقوقها إلى موقع جيتي إيماجز،

وبالرجوع إلى الموقع المذكور، تبين أنه نشر الصورة وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يرتدي معدات واقية يزور مستشفى حيث يعالج المرضى المصابون بفيروس كورونا الجديد COVID-19 في مركز كوموناركا في موسكو ، 24 مارس 2020 (تصوير   أليكسي دروزينين / سبوتنيك / وكالة فرانس برس عبر غيتي إيماجز)

كذلك أرشد البحث حول هذا الحدث إلى العديد من المصادر الروسية  التي نشرت الصورة في ذات السياق آنذاك،

علاوة على ذلك، نشرت قناة NBC News مقطعًا مصورا يوثق جانبًا من هذه الزيارة آنذاك، يظهر خلاله الرئيس بوتين وهو يرتدي هذا الزي في المستشفى،

فيما كشف البحث عن صورة الحراس المحيطين ببوتين في الصورة نفسها إلى أنها قديمة أيضًا،

حيث نشرتها عدة مصادر روسية منذ عام 2017 على الأقل،

بينما لا يظهر بوتين خلالها مرتديا الزي الأصفر الظاهر في صورة الادعاء،

حيث عمد مروجو الادعاء إلى استبدال صورة بوتين الأصلية بصورة له خلال زيارته مستشفى كوموناركا في موسكو في 24 مارس 2020،


صورة الادعاء مقارنةً مع صورة للرئيس بوتين نشرتها إحدى المصادر المحلية الروسية عام 2018


أما صورة الاجتماع المرفقة بالادّعاء،  فقد كشف البحث عنها إلى أنها قديمة ومركبة أيضًا،

إذ نشرها موقع بيع وتوزيع الصور alamy في 20 يناير 2020 وفق الوصف الآتي:

“روسيا ، منطقة موسكو ، Novo-Ogaryovo. – الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (في الوسط)،

ورئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين (الخامس من اليسار) خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي في مقر إقامة نوفو أوغاريوفو.”

وبالمثل، كان موقع الكرملين الرسمي قد نشر الصور ذاتها آنذاك تحت عنوان “الاجتماع مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن”

إلا أن مروجي الادعاء عمدوا إلى إبدال صورة بوتين الأصلية بصورة أخرى له وهو يرتدي المعدات الواقية خلال زيارته مستشفى كوموناركا في موسكو في 24 مارس 2020،

اقرأ أيضًا: الترجمة التي يوفرها هذا المقطع لخطاب بوتين مفبركة، ولم يتحدث عن ليبيا خلال هذا اللقاء

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه استخدم صورًا مُركبة من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً