التصنيف: سياسي

هذه المشاهد المتداولة قديمة، ولا صحة لخبر تعرض المحلل الكويتي فهد الشليمي للاعتداء

فهد الشليمي لم يتعرض للضرب
آخر المقالات

تداول ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو وصورة قيل أنها تظهر تعرض المحلل الكويتي فهد الشليمي للاعتداء.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

لا صحة لخبر تعرض المحلل الكويتي فهد الشليمي للاعتداء

نص الادعاء حسب الناشر:

نشر المقطع في منصة فايسبوك بتاريخ 02 مايو 2022 ، مرفقا بالوصف الآتي (دون تصرف)

​​اعطوه عيدية ال​​جماعة فهد الشليمي في الكويت كان يتحدث عن تاج راسة العراق والحشد الشعبي

اعطوه عيدية اليوم الجماعة د. فهد الشليمي في الكويت كان يتحدث عن تاج راسة العراق 

الدليل في أول التعليقات”

ليس فهد الشليمي                                                                                                الصورة المدرجة في تعليقات المنشور المتداول- منصة فايسبوك
هذا الفيديو قديم و المحلل الكويتي فهد الشليمي لم يتعرض للاعتداء أو الضرب                                                                                           لقطة شاشة بتاريخ 2022/05/11- منشورات فايسبوك

حقق الادعاء آلاف المشاهدات وعشرات التفاعلات حتى لحظة نشر المقال،

بالمثل، تناقله ناشطون في فايسبوك بصيغ مشابهة هنـا وهنـا وهنا

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة الادعاء المتداول، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

هذه المشاهد المتداولة قديمة، ولا صحة لخبر تعرض المحلل الكويتي فهد الشليمي للاعتداء

النتيجة: مضلل

هذه المشاهد قديمة، ولا تظهر الاعتداء على المحلل الكويتي فهد الشليمي

قاد البحث العكسي في محرك “يانديكس” عن إحدى لقطات الفيديو المتداول إلى العديد من النتائج،

وفي مقدمتها مقطع الادعاء نفسه منشورا في قنوات يوتوب مختلفة (هنا وهنا وأيضا هنا

إلا أنها تعود إلى عام 2015، مما يؤكد أنها استخدمت في غير سياقها الأصلي،

بالمثل، ذكر ناشرون للمقطع أنه يصور مشاجرة استعمل فيها الساطور أثناء التوقف في إشارة مرور دون تحديد منطقة تصويره،

إثر ذلك، أرشد البحث الذي أجراه فريق “فتبينوا” في منصة فايسبوك إلى العديد من المنشورات التي أكدت السياق نفسه،

حيث تناقل مستخدمون للمنصة نفسها مقطع الادعاء منذ سبتمبر 2015،

علاوة على ذلك، أفادوا أن المقطع يصور لحظة الاعتداء بساطور على سائق مركبة في إشارة مرور بأحد شوارع المملكة العربية السعودية.

 

أما صورة المريض المستلقي على سرير مستشفى، فقد كشف البحث العكسي في محرك جوجل  ثم في محرك ياندكس أنها قديمة، 

إذ سبق تداولها في منصة تويتر منذ عام 2016 (هنا وهنا وأيضا هنا) ونسبت للشيخ محمد بن زايد آل نهيان خلال زيارته لأحد المرضى،

وبمجرد وجود المقطع منذ عام 2015 ينفي أي علاقة له بأي اعتداء مفترض في الأيام الأخيرة،

بالمقابل، نفى فهد الشليمي صحة الادعاء في حسابه الموثق على منصة تويتر،

حيث أوضح أنها أخبار مفبركة وعارية عن الصحة، كما شدد على أن مصدرها صفحات مزورة تنتحل اسمه.

 

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مشاهد فيديو وصور قديمة في غير سياقها الأصلي لترويج معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة