التصنيف: سياسي

هذه المشاهد المتداولة قديمة تعود لانهيار سقف مدرسة في اليمن عام 2018

ادعاء قصف التحالف مدارس اليمن
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل مقطعا يزعم ناشروه أنّه يظهر قصفا طال أحد المدارس في اليمن مؤخرا، فما حقيقة هذا المقطع؟

تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نٌشر المقطع على الفايسبوك بتاريخ 25 يناير 2022، وأٌرفق بالنص الآتي – من دون تصرف-

حسبنا الله ونعم الوكيل قصف التحالف السعودي الاماراتي مدارس ألاطفال في اليمن

ادعاء قصف التحالف مدارس اليمن

حقق المقطع على هذه الصفحة 157 تفاعل، 20 مشاركة وأكثر من 600 مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

وبالمثل تداولت المقطع ذاته العديد من الصفحات والحسابات على الفايسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا و أيضا هنـا.

نتيجة التحري

هذه الصورة المتداولة قديمة، ولا علاقة لها بملاعب كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون 2021

هذه المشاهد المتداولة قديمة تعود لانهيار سقف مدرسة في اليمن عام 2018

بحسب تقرير نشرته وكالة رويترز في 17 يناير 2021، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم في انفجار صهريج وقود،

وتسبب في حريق قرب مطار أبو ظبي، وذلك عقب إعلان جماعة الحوثيين في اليمن تنفيذ هجوم على الإمارات.

فيما أبلغت شبكة رويترز في 21 يناير 2021 ، أن التحالف كثف الضربات الجوية على ما تصفه بأهداف عسكرية للحوثين،

بعد أن شن جماعة الحوثيين هجوما غير مسبوق على الإمارات وإطلاق مزيد من الصواريخ والطائرات المسيرة على مدن سعودية.

إثر ذلك تداول رواد مواقع التواصل مقطعا يزعم ناشروه أنه يظهر قصف التحالف لإحدى المدارس في اليمن،

فما حقيقة هذا المقطع؟

استنادا إلى اسم المدرسة الظاهر في مقطع الادعاء “مدرسة أرض الجنتين”،

أجرى فريق منصة فتبينوا بحثا في محرك جوجل، وقاد البحث إلى المقطع ذاته منشورا منذ عام 2018،

حيث نشرت قناة باسم احمد المطري المقطع بتاريخ 24 نوفمبر 2018،

تحت عنوان: “سقوط سطح مدرسة ارض الجنتين في صنعاء علئ الطلاب”

وكانت المصادر المحلية اليمنية، قد تداولت تقارير حول سقوط سطح مدرسة أرض الجنتين الأساسية بقاع القيضي في نوفمبر 2018،،

وبحسب المصادر، فقد نتج عن سقوط السطح إصابة 9 طالبات، بجروح وكسور، ثلاث منهن في حالة خطرة، وقد تم نقلهن للعلاج في مستشفى 48.

وبمتابعة البحث حول “سقوط سطح مدرسة أرض الجنتين” على مواقع التواصل،

وقعنا على العديد الحسابات اليمنية التي نشرت مشاهد مشابهة وأخرى مطابقة لمقطع الادعاء عام 2018،

وبمجرد وجود المقطع متداول منذ عــام 2018 يؤكد ان لا علاقة له بالأحداث الحالية.

اقرأ أيضا: هذا المقطع يعود لاشتباكات قديمة في صنعاء عام 2017 وليس حديثًا

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل، لأنّه استخدم مقطعا قديما في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة