هذه المشاهد تعود لنوفمبر الماضي وليست لإطلاق الحوثيين طائرات مسيّرة نحو أهداف بريطانية أمريكية مؤخّرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 12 يناير 2024 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

هاااااااااام ورد الآن مشاهد من اطلاق دفعه كبيره من الطائرات المسيره والصواريخ الباليستيه على اهدف تابعه لقوى العدوان الصهيوامريكي البريطاني

حقق الادعاء على هذا الحساب مئات المشاهدات وعشرات التفاعلات حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقله مستخدمون آخرون هنـا، هنـا وهنـا.

نتيجة التحري

هذا الفيديو لمسيرات أعلن الحوثيون إطلاقها صوب أهداف إسرائيلية في نوفمبر الماضي، وليس في أعقاب الضربات البريطانية الأمريكية الأخيرة على اليمن

بحسب فرانس24 -دون تصرف -: اعتبر المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين الجمعة 12 يناير 2024، أن كل المصالح الأمريكية والبريطانية صارت “أهدافاً مشروعة” لهم، في أعقاب الضربات التي شنتها واشنطن ولندن على مواقع عسكرية في اليمن. واستهدفت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا الحوثيين فجر الجمعة في مناطق خاضعة لسيطرتهم في اليمن.

إثر ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدعون أنه لإطلاق الحوثيين مسيّرات باتجاه أهداف بريطانية وأمريكية ردّا على هذه الضربات،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

إذ من خلال البحث بالكلمات الدلالية حول هذا الحدث، تبين أن المشاهد كانت قد نشرت عبر موقع  “الإعلام الحربي اليمني” في 07 نوفمبر 2023،

كما أرفقت بالوصف الآتي – دون تصرف -:

اطلاق دفعة من الطائرات المسيرة باتجاه أهداف مختلفة للعدو الصهيوني في فلسطين المحتلة – 6 نوفمبر 2023م“،

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ أشهر لانفجار محطة غاز، وليس لانفجارات في صنعاء عقب الضربات الأمريكية والبريطانية

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه الأصلي من أجل ترويج خبر غير صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً