التصنيف:

هذه المشاهد المتداولة قديمة ولا علاقة لها بانتحار سائق أجرة في مدينة فاس مؤخرا

لا تظهر انتحار سائق آجرة في مدينة فاس بل الرباط
آخر المقالات

يتناقل ناشطون في منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك مشاهد مصورة تظهر شخصا يلقي بنفسه من سطح مبنى، ويزعم ناشروها أنها توثق انتحار سائق سيارة أجرة في مدينة فاس المغربية.

فما حقيقة هذا الادعاء؟

لا علاقة لها بانتحار سائق أجرة في مدينة فاس مؤخرا

نص الادعاء حسب الناشر:

“انتحار سائق سيارة أجرة بفاس بسبب الديون وارتفاع تكاليف المحروقات”

 لا علاقة لها بانتحار سائق سيارة الأجرة بفاس                                                                                                   لقطة شاشة بتاريخ 26 يونيو 2022 – منشورات فيسبوك

نشرت الادعاء بهذه الصيغة إحدى صفحات فيسبوك بتاريخ 24 يونيو 2022، 

حيث حقق فيها ما يفوق 3100 تفاعل ومئات المشاركات حتى تاريخ نشر المقال،

كما تناقل الادعاء نفسه بصيغ مشابهة مستخدمون آخرون هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا 

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة المشاهد المتداولة، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

لا علاقة لها بانتحار سائق أجرة في مدينة فاس مؤخرا

النتيجة: مضلل

هذه المشاهد المصورة قديمة ولا علاقة لها بانتحار سائق سيارة أجرة في مدينة فاس المغربية

تناقلت مواقع إخبارية محلية خبر انتحار سائق سيارة أجرة صغيرة بمنطقة “جنان الورد” في مدينة فاس المغربية يوم الثلاثاء 21 يونيو الجاري،

بالمقابل، ذكرت المصادر نفسها أنi عثر على جثته معلقة بواسطة حبل يلف عنقه بأحد أركان منزله،

حيث وضع حدا لحياته شنقا في غفلة من أفراد أسرته، 

كما أفادت أنه كان يعاني من ضغوطات نفسية كبيرة زادت حدتها خلال الفترة الأخيرة مع ارتفاع أسعار المحروقات والديون المتراكمة عليه،

إثر ذلك، تناقل ناشطون في منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك مشاهد مصورة قيل أنها ترصد انتحار السائق،

لكن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الفيديو المتداول والصور المقتبسة منه قديمة ولا علاقة لها بهذا الحادث،

إذ أكد مستخدمون للمنصة نفسها أن المقطع قديم ويعود لانتحار إفريقي في مدينة الرباط العام الماضي.

                                                       لقطة شاشة بتاريخ 2022/06/27 – منشور فيسبوك

في نفس السياق، قاد البحث في محرك “جوجل باستخدام العبارة المفتاحية (فيديو انتحار في مدينة الرباط) إلى المقطع نفسه منشورا بتاريخ 8 يونيو 2021،

حيث جاء في تفاصيل الخبر أن شابا ألقى بنفسه يوم 6 يونيو 2021 من أعلى فندق “ترمنيس”

المتواجد بشارع محمد الخامس قرب محطة القطار الرئيسية “الرباط المدينة”،

وهو الخبر الذي تداولته العديد من المنابر الإعلامية المحلية (هنا وهنا وهنا

لكن لم تذكر هوية الهالك أو مهنته أو أسباب إقدامه على الانتحار،

علاوة على ذلك، يظهر فيديو الادعاء مشاهد لسيارات زرقاء، وهو اللون المميز لسيارات الأجرة الصغيرة في مدينة الرباط،

غير أن مدينة فاس المغربية تتميز فيها سيارات الأجرة من الصنف نفسه باللون الأحمر.

مما يثبت أن المشاهد المصورة التقطت في مدينة الرباط وليس فاس.

                                                                                                                     صورة شاشة بتاريخ 2022/06/27 – منشورات فايسبوك

يذكر أن فريق “فتبينوا” لم يقف على أي خبر خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية يرصد انتحار سائق سيارة أجرة في مدينة الرباط،

وبمجرد نشر فيديو الادعاء العام الماضي ينفي أي صلة له بخبر الانتحار المتداول مؤخرا.

تقييم فتبينوا:

استنادا إلى ما سبق، يتبين أن انتحار سائق الأجرة المسجل مؤخرا بمدينة فاس المغربية يعود إلى شنق نفسه بواسطة حبل، وليس من خلال إلقاء نفسه من سطح إحدى البنايات،

كما أن المشاهد المتداولة لا علاقة لها بالحادث إذ ترصد عملية انتحار قديمة وقعت في مدينة الرباط وليس فاس،

لذلك، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنّه استخدم مشاهد قديمة في غير سياقها الأصلي.

المصادر

أولا- المصدر_01ثانيا- المصدر_02  |  ثالثا- المصدرـ03  | رابعا- المصدر-04  |

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً