التصنيف: سياسي

هذه المشاهد متداولة منذ عام 2011، ولا تظهر احتجاجات حالية في الإسكندرية

آخر المقالات

تداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يصور تظاهرة تطالب بإسقاط النظام في مدينة الإسكندرية حديثا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء من النّاشر – دون تصرف –

“الإسكندرية الان الشعب يريد إسقاط النظام”

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بصيغته هذه في 11 نوفمبر 2022،

وحقق فيها آلاف المشاهدات ومئات التفاعلات خلال ساعات قليلة على نشره،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا،

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع متداول منذ عام 2011 في سياق احتجاجات شهدتها مصر آنذاك

من خلال البحث عن إحدى مشاهد المقطع في محرك جوجل، تبين أنها قديمة،

حيث نشرتها قناة باسم “ حدث في مصر” على يوتيوب في 22 يناير 2016، تحت عنوان (بدون تصرف):

“الشعب يريد إسقاط النظام – التحرير في 25 يناير 2011”


لقطة شاشة من قناة يوتيوب تظهر مشاهد الادعاء متداولة منذ يناير 2016


بمتابعة البحث بهذه التفاصيل في محرك يوتيوب، عثرنا على المشاهد ذاتها متداولة في نفس السياق عام 2011،

وبالمثل، كانت العديد من الحسابات المحلية قد نشرت المشاهد ذاتها وأخرى مشابهة عام 2011،

في سياق الاحتجاجات التي شهدتها مصر في 25 يناير 2011.

وتداول المقطع منذ عام 2011 ينفي أن يكون حديثًا ويصور تظاهرة حالية في مدينة الاسكندرية.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2019 ولا يظهر احتجاجات حديثة في السويس مصر

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديما في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً