التصنيف:

هذه المشاهد متداولة منذ عام 2015، ولا تظهر غرق مركب قبالة سواحل طرطوس مؤخرًا

آخر المقالات

تداول ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يظهر لحظات غرق سفينة مهاجرين قبالة جزيرة أرواد على بعد 3 كم من شاطئ مدينة طرطوس السورية،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادعاء من النّاشر – دون تصرف –

لحظة غرق المركب في عرض البحر قبالة #جزيرة_ارواد المركب يحمل جنسيات #سورية و #لبنانية حسبنا الله ونعم الوكيل

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادّعاء بصيغته هذه في 22 سبتمبر 2022،

وحقق فيها أكثر من 2600 تفاعل و49 ألف مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

كذلك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا،

إثر ذلك أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذه المشاهد قديمة، ولا تظهر غرق مركب مهاجرين قبالة سواحل طرطوس مؤخرًا

بحسب وكالة الأنباء رويترز، لقي 76 شخصًا على الأقل حتفهم إثر غرق مركب للمهاجرين كانوا على متنه قبالة الساحل السوري،

فيما بدأت السلطات السورية العثور على الجثث قبالة ساحل طرطوس بعد ظهر الخميس 22 سبتمبر 2022.

كما نقلت وزارة النقل السورية عن ناجين قولهم إن القارب غادر من منطقة المنية شمال لبنان يوم الثلاثاء وعلى متنه ما بين 120 و150 راكبا متوجها إلى أوروبا.

إثر ذلك تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يظهر لحظات غرق هذا المركب،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديم،

استنادًا إلى العلامات المائية المثبتة على المقطع ” شعار قناة الجزيرة + كاميرا سرية”

أجرى فريق فتبينوا بحثًا بالكلمات المفتاحية “كاميرا سرية+ الجزيرة +مركب مهاجرين ” في محرك يوتيوب،

لنقع على المقطع ذاته نشرته قناة الجزيرة في 27 أبريل 2015، تحت العنوان التالي – دون تصرف –

“الصندوق الأسود – كاميرا سرية توثق حالة الرعب لدى مهاجرين سريين في قارب الموت”


لقطة شاشة تظهر مشاهد الادعاء منشورة على يوتيوب منذ أبريل 2015


كما أفادت القناة في وصف المقطع أنه يُعرض ضمن إحدى حلقات برنامج الصندوق الأسود،

وبمتابعة البحث بهذه الكلمات الدلالية نقع على الحلقة الكاملة نشرتها القناة في 30 أبريل 2015،

حيث عرضت المشاهد التي اقتبس منها مقطع الادعاء بدءًا من الدقيقة 20:00 من هذه الحلقة،

فيما يتضح من خلال متابعة الحلقة، أن المشاهد صورها شخص يدعى ” مهند” بشكل سري بطلبٍ من فريق العمل،

وذلك أثناء وجوده على مركب يحمل 1860 مهاجرًا غير قانوني من جنسيات مختلفة منها سوريون وأفارقة،

كما اتضح أن المركب كان قد تعطّل قرب سواحل إيطاليا بسبب الحمولة الزائدة إذ أن طاقته الاستيعابية لا تزيد عن 300 راكب،

إلا أن خفر السواحل الإيطالي تمكن حينها من إنقاذ المركب بمن فيه من الغرق،

يذكر أن قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس كان قد تحقق من الادعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا: هذه الصورة تعود لعام 2018 وليست لمهاجرين سوريين متجهين نحو الحدود التركية الأوروبية

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً