التصنيف:

هذه المشاهد متداولة منذ عام 2018، ولا تظهر لحظة وقوع زلزال أفغانستان مؤخرا

ادعاء لحظة وقوع زلزال افغانستان
آخر المقالات

يتداول ناشطون على فيسبوك مقطعا يزعمون أنه يظهر اللحظات الأولى لوقوع زلزال في أفغانستان مؤخرا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشرت إحدى صفحات فيسبوك المقطع بتاريخ 24 يونيو 2022، وأرفقته بالنص الآتي – دون تصرف –

أفغانستان ما لا تراه قط في الإعلام زلزال أفغانستان حصيلة 1600قتيل و5000 جرح ودمار مئات المنازل.

لحظة وقوع زلزال أفغانستان

حقق المقطع على هذه الصفحة 31 مشاركة وأكثر من 1300 مشاهدة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هـنـا، هـنـا، هـنـا، هـنـا.

نتيجة التحري

لا تظهر العالم العراقي عبد الجبار عبد الله رفقة الفيزيائي ألبرت إنشتاين

المقطع متداول منذ عام 2018 على أنه يظهر لحظة وقوع زلزال في إندونيسيا

قال مسؤولو إدارة الكوارث إن زلزالا قوته 6.1 درجة أدى إلى مقتل 950 شخصا في أفغانستان في ساعة مبكرة من صباح يوم الأربعاء 22 يونيو 2022،

فيما أصيب أكثر من 600 شخص، ومن المرجح أن يرتفع عدد القتلى لأن بعض القرى تقع في مناطق نائية في الجبال وسيستغرق الأمر بعض الوقت لجمع التفاصيل.

كما قال مسؤول في وزارة الداخلية أن هذا الزلزال كان الأكثر دموية منذ عام 2002.

وضرب حوالي 44 كيلومترا (27 ميلا) من مدينة خوست جنوب شرق البلاد، بالقرب من الحدود مع باكستان.

إثر ذلك تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يزعمون أنه يظهر لحظة وقوع هذا الزلزال،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديم،

استنادًا إلى العلامة المائية “Yeni Safat” المثبتة على مقطع الادّعاء، والتي تعود إلى صحيفة “بني شفقالتركية،

أجرى فريق فتبينوا بحثًا في صفحة الصحيفة المذكورة،

لنقطع على المقطع ذاته منشورا بتاريخ 11 أكتوبر 2018 نقلا عن وكالة الأناضول للأنباء التي يظهر شعارها أعلى يمين المقطع،

فيما أفادت الصحيفة في وصف المقطع أنه يظهر “الذعر لحظة وقوع زلزال إندونيسيا“.

حيث ضرب زلزال قوي مدينة بالو في جزيرة سولاوسي الإندونيسية في 28 سبتمبر 2018، وتسبب في أمواج عاتية (تسونامي).

كما ضربت أمواج يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار سواحل المدينة في أعقاب الزلزال الذي بلغت قوته 7.5 بمقياس ريختر،

بالمقابل، من خلال متابعة البحث بهذه التفاصيل في محرك غوغل،

عثرنا على المقطع ذاته نشرته منصة جيتي إيماجز بتاريخ 10 أكتوبر 2018، كما أرفقت في وصفه:

بالو ، إندونيسيا – 10 أكتوبر:  لحظة وقوع الزلزال في مدينة بالو، بمقاطعة سولاويزي الوسطى في إندونيسيا. في 28 سبتمبر، ضرب زلزال بقوة 7.4 درجة جزيرة سولاويزي، مما تسبب في حدوث تسونامي في مدينتي دونجالا وبالو الذي بلغ ارتفاعه 10 أقدام (3 أمتار). ارتفع عدد قتلى زلزال وتسونامي في إندونيسيا الشهر الماضي إلى 2045، وفقًا لوكالة الكوارث الوطنية في البلاد يوم الأربعاء. (وكالة الأناضول / غيتي إيماجز)

علاوة على ذلك، قاد بحث مماثل باللغة الإندونيسية إلى المشاهد ذاتها وبمدة أطول،

نشرتها أحدى الحسابات المحلية بتاريخ 08 أكتوبر 2018 في السياق ذاته.

كما قام قسم تدقيق الحقائق باللغة العربية التابع لوكالة فرانس برس بالتحقق من الادعاء ذاته وخلص التحقيق إلى أنه خاطئ.

اقرأ أيضًا:

هذا الفيديو يصور هزة أرضية في الصين وليس لحظة وقوع زلزال في مصر

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعا قديما في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً