التصنيف: سياسي

هذه المشاهد مسجلة من لعبة “أرما 3” وليست للجيش الأرميني يسقط طائرة F16 تركية.

مشاهد من لعبة إلكترونية!
آخر المقالات

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا تظهر فيه ما يبدو أنها طائرة تُسقطها مضادات الطائرات بعد مناورات عديدة، وزعموا أنها لقطات للجيش الأرميني يسقط طائرة من نوع F16 تركية كانت تحارب مع الجيش الأذربيجاني.

الادعاء

نشرت صفحة الفيسبوك المسماة “3 آب” المقطع بتاريخ 03/10/2020 وأرفقته بنص الادعاء الآتي (من دون تصرّف):

شاهد بالفيديو الجيش الارميني يسقط طائرة F16 تركية كانت تشارك مع الجيش الاذربيجاني لمحاربة ارمينية

صورة شاشة لمنشور صفحة 3 آب

صورة شاشة لمنشور صفحة 3 آب

حقق المقطع تفاعلًا كبيرًا وأعيدت مشاركته 21 ألف مرة (حتى تاريخ تحرير هذا المقال في (07/10/2020)،

شارك المقطع مرفقا بمضمون الادعاء نفسه العديد من الصفحات والحسابات الشخصية الأخرى في فيسبوك (هنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا وهنا

بعد البحث والتدقيق في مدى صحة الادعاءات تبيّن الآتي:

زائف ادعاء الساونا تساعد في إخراج النيكوتين من الجسم

مشاهد مسجلة من لعبة “أرما 3/ ARMA 3” وليست للجيش الأرميني يسقط طائرة F16 تركية!

لم يُظهر البحث العكسي عن الصور، بعد تقطيع الفيديو إلى مجموعة من المشاهد الثابتة، أي مقال صحفيّ تطرّق إلى حقيقته،

في مقابل ذلك، أشار أحد المستخدمين في التعليقات إلى أن المقطع من لعبة “أرما 3/ ARMA 3” وليس حقيقيًّا،

أرشد ذلك الفريق إلى البحث في YouTube باستخدام عدة كلمات مفتاحية مستوحاة مما سبق، ليقع على العديد من المقاطع المنشورة على أنها مسجلة من نفس اللعبة،

كان من بينها هذا المقطع المشابه جدًّا لذلك المتداول في الادعاء منشورا في قناة يوتيوب يابانية تحمل اسم صاحبها،

بمراجعة محتوى القناة نجد أنها تنشر العديد من المقاطع المماثلة ونسبتها إلى اللعبة نفسها، وقد كان من بينها المقطع المتداول معنا في الادعاء أيضًا،

إذ نشرته في 22 آب/ أغسطس مخبرة في وصف المقطع -بعد ترجمته- بأنه عبارة عن مشاهد من لعبة “أرما 3/ ARMA 3” (باليابانية “アーマ3”).

هل أسقط الجيش الأرميني طائرة F16 تركية كانت تحارب مع الجيش الأذربيجاني؟

بعد تجدد المواجهات العسكرية بين دولتي أذربيجان وأرمينيا في إطار الصراع القديم بينهما حول منطقة Nagorno-Karabakh، وإعلان الرئيس التركي رجب طيب أردووغان وقوف تركيا إلى جانب أذربيجان فيه،

اتهمت أرمينا تركيا في 29/09/2020 بإسقاط واحدة من طائراتها من طراز SU-25 الروسي الصنع باستخدام طائرة من طراز F16،

ونشرت بعدها صورًا للطائرة المحطمة بعد نفي تركيا وأذربيجان للتهمة، وهددت بإسقاط طائرة تركية من طراز F16 كرد على ذلك،

لكن حتى تاريخ تحرير هذا المقال في 07/10/2020، لم تعلن أي جهة رسمية تابعة لأي من الدول الثلاث خبرًا أو مقطعًا للجيش الأرميني يسقط طائرة F16 تركية،

وهذا المتداول في الادعاء هو عبارة عن مشاهد مسجلة من لعبة “أرما 3/ ARMA 3” كما سبق تبيانه.

بناءً على ما سبق قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه زائف، لأنه يستخدم مشاهد مسجلة من لعبة إلكترونية لنقل خبر لا أساس له من الصحة.

اقرأ أيضًا: مشاهد لحملات اعتقال من طرف الشرطة الروسية بعد أحداث العنف الأخيرة في موسكو – زائف جزئيا

المصادر

المصدر1
المصدر2
المصدر3
المصدر4
المصدر5
المصدر6
المصدر7
المصدر8
المصدر9

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

القائمة