التصنيف:

هذه المقطع يعود إلى حريق مبنى في أبو ظبي، وليس من حرائق تركيا الحالية

ادعاء حرائق تركيا
آخر المقالات

يتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو يظهر حريق في أحد المباني يزعم ناشروه أنه من تركيا، في ظل موجة الحرائق التي تشهدها البلاد حاليا،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي،

الإدّعاء

نشرت صفحة الفايسبوك المسمّاة “اخبار كردستان الان” مقطع فيديو بتاريخ 02 اغسطس 2021 وأرفقته بالنص الآتي -دون تصرف-:

“حرائق تركيا تدخل المدن وتحرق المباني 🇹🇷🇹🇷

ادعاء حرائق تركيا

حقق الإدعاء على هذه الصفحة زهاء 4 آلاف تفاعل، وتمت مشاركته 149 مرة حتى لحظة كتابة هذا المقال 04 اغسطس 2021،

فيما تم تداول الادّعاء على نطاق واسع ولاقى تفاعلا كبيرا على العديد من الصفحات والحسابات على الفايسبوك ومنها،

نتيجة التحري

هذا المقطع يظهر حريق في مبنى سكني في مدينة أبو ظبي

بعد تقطيع فيديو الادّعاء إلى مشاهد ثابتة والبحث عنها باستخدام محرك جوجل ،

وصلنا إلى المقطع ذاته نشره حساب باسم M Vlogz، على اليوتيوب بتاريخ 18 يونيو 2021،

بعنوان “Huge fire break out abu dhabi city building||abudhabi hugefire

 

استعنا بالكلمات المفتاحية” حريق كبير في مبنى في أبو ظبي للبحث على محرك جوجل باللغتين العربية والإنجليزية،

ووقعنا على العديد من المنصات والمواقع الإخبارية التي نشرت مشاهد من مقطع الادعاء في سياق الحديث عن اندلاع حريق

في برج سكني في حي المعمورة بمدينة أبو ظبي في 17 يونيو 2021.

وبحسب صحيفة الإمارات اليوم فقد “أكدت هيئة أبوظبي للدفاع المدني أنها تمكنت السيطرة على الحريق الذي شب مساء الخميس

في بناية سكنية مكونة من 12 طابقاً في منطقة المعمورة في أبوظبي، إذ أدى الى وقوع اصابتين بسيطة،

تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما تم اخلاء السكان بصورة آمنة”.

 

فيما نقلت صحيفة الخليج عن شرطة أبو ظبي بيانا أعلنت فيه نجاح فرق الدفاع المدني في السيطرة على حريق

في منطقة المعمورة بإمارة أبوظبي بتاريخ 17 يونيو 2021،

وبالرجوع إلى “حي المعمورة” على خرائط جوجل، تمكنّا من العثور على بعض المشاهد للمنطقة الظاهرة في مقطع الادعاء،

حرائق تركيا


مقارنة مشاهد الادّعاء بصورة من حي المعمورة كما تظهر في خرائط جوجل


يُذكر أنّ تركيا تشهد حاليّا حرائق هائلة تجتاح مناطق متفرقة في البلاد، كان أولها بتاريخ 28 يوليو 2021 في غابات انطاليا.

الجدير بالذكر أن وكالة فرانس برس للتحقق من الأخبار باللغة العربية قد تحققت من الادّعاء ذاته وقد خلص التحقيق إلى أنّه خاطئ.

اقرأ المزيد من الادعاءات المضلّلة التي تحقّقت منها منصة فتبينوا هنـا

هذا الفيديو مركب وقديم، ولا يظهر هروب الطاقم الصحي في ماليزيا بسبب تفشي كوفيد-19

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق تبين أن المقطع يعود إلى حريق نشب في مدينة أبو ظبي الإماراتية بتاريخ 17 يونيو 2021،

وليس من حرائق تركيا الأخيرة التي اندلعت بتاريخ 28 يوليو 2021،

وبناء على ذلك قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مضلل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً