التصنيف: اجتماعي

هذه الصورة مقتبسة من خلفية لعبة فيديو ، ولا علاقة لها بالجيش المصري

مجرد خلفية لعبة فيديو ولا علاقة لخا بالجيش المصري
آخر المقالات

يتداول رواد منصة فايسبوك صورة تظهر بارجة حربية ضخمة، وجاءت الصورة مرفقة بالنص الوصفي الآتي: ” احذر فانت في مرمى نيران الجيش المصري “.

فما حقيقة الصورة ؟ وما علاقتها بالجيش المصري ؟

هذا ما نتعرف عليه من خلال مقالنا الآتي:

الإدّعاء

نص الادعاء:

نشرت الادعاء صفحة الفايسبوك المسماة ” ايمن الهواري” بتاريخ 25 ديسمبر 2020،

وسجل فيها 80 مشاركة وأكثر من مائة تفاعل حتى تاريخ نشر المقال.

صورة تظهر بارجة حربية ولاعلاقة لها بالجيش المصري

كما تناقلته صفحات ومجموعات أخرى ومنها:  مصر فى عيون العالمغنوة وطنAsem Moh Al-ShanawanyAwatef MohammedHesham Tammamالحدث 24 ساعة ..

على غرار منصة تويتر :

بعد البحث والتحري حول حقيقة الصورة، تبين الآتي:

السياق مفقود

النتيجة: مضلل – محتوى ناقص

أسفر البحث العكسي عن صورة الادعاء في محرك Yandex إلى العديد من النتائج، أكدت أن الصورة مجتزأة من ملصق يستخدم خلفية لعبة سفن حربية،

ومنها موقع wallpapersafari الذي صنفها ضمن فئة خلفيات عالم السفن الحربية تحت اسم ” Bismarck Wallpapers”

وأيضا موقع GameWallpapers الذي نشر ملصق الصورة بقياسات عالية الدقة، وأدرجه تحت التصنيف نفسه مشيرا إلى أن حقوق ملكية الصورة تعود إليه.

خلفية لعبة فيديو بسمارك ولا علاقة لها بالجيش المصري                                            لقطة شاشة – موقع خلفيات الألعاب GameWallpapers

في حين ذكرت منصة Alpha Coders المتخصصة في اكتشاف الصور أن صورة الادعاء تندرج تحت فئة ألعاب الفيديو

وصنفتها بدورها تحت قسم عالم السفن الحربية WORLD OF WARSHIPS،

الصورة مقتبسة من خلفية لعبة فيديو ولا علاقة لها بالجيش المصري                                                                      لقطة شاشة – موقع Alpha Coders

كما كشف البحث في محرك جوجل استنادا إلى الكلمات المفتاحية (WORLD OF WARSHIPS BISMARK) عن نتائج مماثلة،

أكدت أن الصورة هي خلفية شاشة للبارجة الألمانية “بسمارك  BISMARK

التي ظهرت في الموقع الرسمي لشركة ألعاب الفيديو World of Warships في مارس 2015،

واستخدمت أيضا خلفيةً لألعاب أطفال بلاستيكية وملصق عالم الحربية لإحدى الشركات الإيطالية

التي ذكرت أن البارجة البحرية بسمارك الحقيقية كانت ذروة تطوير السفن الثقيلة الألمانية، وربما أشهر سفينة ألمانية في الحرب العالمية الثانية،

وأوضحت أيضا أن هذه البارجة غرقت يوم 27 مايو 1941 في أعقاب مسيرة نجاح قصيرة دامت 8 أيام فقط

بعدما جرى اعتراضها في مضيق الدانمارك.

تقييم فتبينوا:

انطلاقا من المعطيات سالفة الذكر، يتبين أن الصورة مجتزأة من خلفية لعبة فيديو تَظهر فيها بارجة حربية ألمانية قديمة ولا علاقة للصورة بالجيش المصري .

وبسبب اقتصاص صورة تفتقر إلى السياق الكامل لمحتواها الأصلي مما قد يؤدي إلى تضليل القارئ، فقد قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو سياق مفقود.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة