التصنيف: اجتماعي

هذه صور رجل مكسيكي اعتدت عليه امرأة ومجموعة من الرجال في أمريكا وليس ليبيا

رجل تعرض للضرب في أمريكا وليس في ليبيا
آخر المقالات

يتناقل رواد منصة التواصل الاجتماعي فايسبوك صورا يزعم ناشروها أنها تظهر رجلا تعرض لاعتداء بشع في ليبيا من قبل ابنه إرضاء لزوجته.

فما قصة هذه الصور؟

تابع هذا المقال لتتعرف حقيقة الادعاء.

الإدّعاء

نص الادعاء:

تحت هاشتاغ “صبراتة ليبيا “، نشرت الصور مجموعة الفايسبوك المسماة ” الزوجة الصالحة كنز الرجل” بتاريخ 24 ماي 2021 ،

وجاءت مرفقة بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

صبراتة .. ليبيا

عاق_الوالدين

جريمه تهز العالم هذا زمن العار تعرض الأب لأبشع أنواع الضرب من الابن من أجل إرضاء زوجته

ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة

انشرها_عاق_الوالدين_لا_يدخل_الجنه

منقول

رجلا مكسيكيا مسنا تعرض للضرب في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل امرأة ومجموعة من الرجال

حقق المنشور في أقل من 24 ساعة زهاء 1600 تفاعل و 500 مشاركة ، وتداولته العديد من الصفحات والمجموعات في فايسبوك ومنها:

على غرار هذه التغريدة في تويتر :

بعد البحث والتحري في مدى صحة الادعاء اتضح الآتي:

ادعاء مضلل الحرب العراقية الإيرانية

النتيجة: مضلل

هذه الصور تظهر رجلا مكسيكيا تعرض للضرب في أمريكا وليس ليبيا

كشف البحث العكسي عن إحدى صور الادعاء في محرك جوجل عن العديد من المواقع الإخبارية والمنصات الاجتماعية

التي تناقلت الصورة نفسها بالإضافة إلى أخرى تظهر الشخص نفسه،

ومنها موقع imgur الذي نشرها بتاريخ  10 يوليو 2018 مرفقة بالعنوان الآتي:

“يتعلق بالرجل الذي تعرض للضرب بالطوب بعد اصطدامه بابن المعتدية”.

استند الموقع إلى خبر نشرته قناة nbc4i الأمريكية بتاريخ 7 يوليو 2018، وذكرت فيه أن رجلا يبلغ من العمر 92 عامًا

يقطن في جنوب لوس انجلوس تعرض للضرب المبرح من قبل امرأة وأربعة رجال مجهولين في 4 يوليو 2018 ،

وحسب نتائج البحث العكسي نفسه، أفادت صحيفةنيويورك بوست” أن رجلا يدعى ” رودولفو رودريغيز

كان يتجول في حي لوس انجلوس في الرابع من يوليو ، واصطدم بفتاة صغيرة أثناء محاولته تمريرها على الرصيف بالقرب من منزله،

قالت الشرطة: ” إن والدة الطفلة دفعت الجد بعنف أرضا وشرعت في ضربه على وجهه بالطوب”.

وفي السياق نفسه، كشفت جريدة DailyMail أن الرجل الذي تعرض للاعتداء هو مكسيكي مقيم بشكل قانوني في الولايات المتحدة الأمريكية ولا يتحدث الإنجليزية ..

وتعليقا على الحادث، قال حفيده “إريك ميندوزا” :  إن جده سافر من “ميتشواكان” بالمكسيك لزيارة عائلته في ويلوبروك ، كاليفورنيا ، وهي مدينة في مقاطعة لوس انجلوس ،

وأضاف أنه يقوم بالرحلة مرتين في السنة تقريبًا ، ويمشي في الحي كل يوم بعد الغداء.

كما أوضح أن المرأة اعتدت عليه دون سابق إنذار، وضربته بكتلة إسمنتية وجندت مجموعة من الرجال للانضمام إليها في ضربه.

وفي أعقاب هذه الجريمة، ذكرت المحطة التلفزيونية Fox 8 الأمريكية أن المرأة المتهمة قد حكم عليها عام 2019 بالسجن 15سنة.


اقرأ المزيد من الادعاءات المضللة التي تحققت منها فتبينوا من هنـــا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، يتبين أن الصور لم تلتقط في ليبيا بل تظهر رجلا مكسيكيا مسنا تعرض للضرب في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل امرأة ومجموعة من الرجال في الشارع العام،

لذا قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ، إذ استند إلى صور قديمة جرى تغيير سياقها الحقيقي من أجل ترويج خبر غير صحيح.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة