هذا المقطع متداول منذ فبراير 2019، ولا يظهر هروب نافع علي نافع مؤخراً

آخر المقالات

تناقل ناشطون على منصة فيسبوك مقطعاً يدعى أنه لهروب السياسي السوداني نافع علي نافع حديثاً،

فما حقيقة هذا الادعاء؟

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

نافع علي نافع يغادر البلاد نحو تركيا
قلتو لي الفتح سجن كوبر منو

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بتاريخ 2 يونيو 2023،

محققاً 149 تفاعل و 18 مشاركة وأكثر من 2.8 ألف مشاهدة حتى لحظة تحرير المقال،

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع يعود لعام 2019، وليس لفرار نافع علي نافع من الخرطوم لتركيا مؤخراً

دخلت المعارك المتواصلة في السودان شهرها الثاني بين قوات الدعم السريع وقوات الجيش السوداني،

فيما أشارت وزارة الداخلية السودانية إلى أن قوات الدعم السريع اقتحمت خمسة سجون وأطلقت سراح محتجزين مع بداية الاشتباكات،

كان بينها سجن كوبر الذي يحتجز مسؤولين سودانيين،

في أعقاب ذلك، تداول ناشطون مقطعاً على منصة فيسبوك يدعى أنه لهروب نافع علي نافع إلى تركيا عقب فراره من السجن،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن هذا المقطع قديم،

بالبحث بكلمات دلالية على منصة يوتيوب، أرشدت النتائج للمقطع ذاته منشوراً في 14 أبريل 2019،

على أنه يظهر هروب نافع علي نافع من مطار الخرطوم لتركيا آنذاك.

بالمقابل، تداول العديد من مستخدمي المنصة هذه اللقطات في 9 فبراير 2019 في السياق ذاته، هنـا، هنـا، هنـا.

فيما لم يتسن لفريق فتبينوا التحقق من تاريخ تصوير المقطع وسياقه الأصلي،

إلا أن تداوله منذ فبراير 2019 ينفي أن يكون حديثاً ويصور هروب نافع علي نافع مؤخراً.

كذلك، لم يرصد فريق فتبينوا أي ما يؤكد فرار نافع علي نافع من السجن، أو هروبه من الخرطوم حديثاً.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ عام 2020، ولا يبين احتشاد قوات الدعم السريع مؤخرًا

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا على أنه حديث من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً