وزير التعليم المصري: 5 آلاف جنيه تعويض لأسرة أي طالب يتوفى بكورونا.. زائف

وزير التربية والتعليم يعرض صرف مكافئة للطالب المتوفي بكورونا زائف
آخر المقالات

انتشر ادّعاء يدعي قيام وزير التعليم المصري بعرض تعويض مالي لأسرة أي طالب يتوفى بكورونا

تعرف على حقيقة الادّعاء من خلال المقال التالي..

الادعاء

نص الادّعاء:

وزير التعليم:

خمسة ألاف جنية تعويض لأسرة أي طالب يتوفى بالكورونا أثناء تأدية امتحانات الثانوية العامة واعتبار الطالب ناجح

قامت صفحة كوميك أحلى معلمين ومعلمات بنشر الادّعاء بتاريخ 16 يونيو 2020 في الساعة 12:10 ظهرًا 

حصل المنشور حتى تاريخ آخر تحديث بتاريخ 18 يونيو 2020 على ما يزيد عن 1.2 ألف مشاركة

وزير التربية والتعليم خمسة ألاف جنية تعويض لأسرة أي طالب يتوفى

قامت صفحات أخرى بنشر الادّعاء يمكنك التعرف عليها من هنا و هنا  و هنا و هنا و هنا و هنا و هنا

زائف

باستخدام الكلمات المفتاحية المستخرجة من نص الادّعاء والبحث على جوجل توصّل فريق منصة فتبينوا إلى حقيقة الادّعاء

حقيقة ادّعاء تصريح وزيرة التعليم المصري:

قامت عدّة صحف مصرية منها صحيفة اليوم السابع والتي يحمل تصميم الادّعاء اسمها بنفي الادّعاء على لسان وزير التربية والتعليم المصري الدكتور طارق شوقي.

نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية صحة هذا الادّعاء كاملًا فيما يخص التعويض المادي أو اعتبار الطالب المتوفى ناجحًا مؤكّدة على أنّ التصميم زائف.

بمراجعة الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم لا يظهر أي منشور يثبت طرح الوزارة لهذا الادّعاء.

بمراجعة حساب الدكتور طارق شوقي الرسمي على الفيسبوك لا يظهر أي منشور يحتوي على هذا الادّعاء وكذلك لا يوجد أي ذكر له في أي منشورات سابقة.

ما حقيقة تصميم اليوم السابع على الادّعاء؟

بمراجعة أحدث المنشورات على حساب جريدة اليوم السابع على الفيسبوك نجد أنّ التصميم المستعمل حاليًّا مختلف تمامًا عن التصميم بالصورة

يمكنك مشاهدة التصميم الحديث المستخدم على تصميمات تصريحات وزير التربية والتعليم المصري من هنا

كما يتّضح بالمقارنة اختلاف التصميم المزيّف عن التصميم المستخدم من قبل اليوم السابع رسميًّا

حذّرت جريدة اليوم السابع متابعيها أكثر من مرة من استغلال بعض الصفحات للّوغو الخاص بها لنشر أخبار زائفة أحيانًا بدقّة عالية، مؤكّدة أنّ كلّ تصاميمها موجودة على صفحتها الرسميّة فقط.

يمكنك قراءة معظم الادّعاءات المتعلقة بمصر التي تحقّق منها فريق منصة فتبينوا من هنا 

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه زائف وذلك بسبب نفي وزارة التربية والتعليم للادّعاء المنسوب إليها وعدم نشر جريدة اليوم السابع للادّعاء المنسوب إليها.

Fatabyyano is working with the CoronaVirusFacts/DatosCoronaVirus Alliance, a coalition of more than 100 fact-checkers who are fighting misinformation related to the COVID-19 pandemic. Learn more about the alliance here

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

اترك ردا

اقرأ أيضاً

القائمة