هذه الصورة تظهر مقبرة دبابات عراقية في الكويت، وليست دبابات سوفييتية في أفغانستان

ادعاء مقبرة دبابات في أفغانستان
آخر المقالات

يتناقل رواد مواقع التواصل صورة يزعم ناشروها أنها تظهر مقبرة دبابات سوفييتية في أفغانستان، فما حقيقة هذه الصورة؟

تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نص الادّعاء من الناشر – دون تصرف –

مقبرة دبابات سوفيتية في أفغانستان 😎 والتليفزيون الأوكراني بإمكانياته فخور بتدمير دبابة روسية وكل خمس دقايق ينشر المقطع

ادعاء مقبرة دبابات في أفغانستان

لقطة شاشة لمنشور الادّعاء

نُشر الادّعاء بصيغته هذه على فيسبوك بتاريخ 27 فبراير 2022، وحقق أكثر من 550 تفاعل و 59 مشاركة حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت الصورة في السياق ذاته العديد من الصفحات والحسابات الأخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا، هنـا

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه الصورة تظهر مقبرة دبابات عراقية في الكويت منذ حرب الخليج

أرشد البحث عن الصورة في محرك Tineye إلى العديد من النتائج، ومنها موقع BBC Mundo،

الذي أوضح في تفاصيلها أنها تظهر “مقبرة دبابات عراقية في الصحراء قرب الجهراء ،الكويت“،

كما أرجع الموقع حقوق الصورة إلى المصور الفرنسي Yann Arthus،

وبمتابعة البحث حول هذه الصورة، تبين أنها كانت قد نُشرت على موقع سابق باسم المصور،

فيما أكد في وصفها أنها تظهر “ساحة مخلفات الدبابات العراقية في الصحراء بالقرب من الجهراء، الكويت (29 ° 26 ‘شمالاً – 47 ° 24’ شرقًا).

بالمثل، عثر فريق فتبينوا على الصورة ذاتها في قاعدة بيانات الصور الثابتة ADAM التابعة لمنظمة العفو الدولية، وأضافت في وصفها:

ستشهد ساحة خردة الدبابات هذه لسنوات عديدة الضرر الذي تسببه الحرب لكل من البيئة وصحة الإنسان. في عام 1991 ، أثناء حرب الخليج عندما غزا صدام حسين الكويت، تم إطلاق مليون قذيفة من اليورانيوم المنضب على الدبابات العراقية مما أدى إلى انتشار الغبار السام والمشع لأميال حولها.

يٌذكر أن الفنان والمصور الفرنسي يان أرثوس كان قد عرض هذه الصورة ضمن مشروع بعنوان “صورة للأرض من الجو-” للاحتفال بعام 2000 كعام للتغيير،

يواصل يان هذا المشروع الذي زار أكثر من 120 دولة من أجله، ويمكن الاطّلاع على مزيد من أعماله من خلال زيارة موقعه الإلكتروني الحالي.

مقبرة دبابات عراقية في الكويت



اقرأ أيضا: هذا المقطع يظهر قطار ينقل الدبابات في أمريكا وليس له علاقة بروسيا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنّه مضلل، لأنّه استخدم صورة في غير سياقها الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً