لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة.
أخبار كاذبة خرافات علمية

ما حقيقة قتل روبوتات لـ29 عالماً فى اليابان رمياً بالرصاص؟

صحفية أمريكية: الروبوتات قتلت 29 عالما في اليابان رميا بالرصاص!

الإشاعة أطلقتها الصحفية Linda Moulton Howe
وهي من الشخصيات الداعمة لنظرية المؤامرة حيث قضت معظم وقت المحاضرة تتحدث عن هجوم الفضائين منتهية بادعائها أننا ربما نكون صنع هؤلاء الفضائيين.
تقول أنها سمعت القصة من صديق يعمل في الجيش الأمريكي والذي بدوره سمع القصة من عمله ولم يشاهدها تحدث
ولم تذكر اسمه أو اسم عالم واحد من الـ29 المقتولين أو مكان الحادثة ولا يوجد دليل واحد يدعم قصتها
Linda Moulton Howe

Linda Moulton Howe

و قد احتوت التصريحات على كلام غريب يدل على عدم اتزان صاحبته أهمه قولها : “أما الجزء الأكثر إثارة للرعب في هذا فهو أن العاملين في المصنع تمكنوا من تعطيل اثنين من الروبوتات، و تفكيك الثالث” و بصوت مرتعد أكملت:” أما الرابع فقد قام بإعادة تشغيل نفسه و التواصل مع الأقمار الصناعية و تحميل معلومات لكيفية إعادة برمجته ليصبح أقوى حتى من النسخة السابقة“!
ليندا هاوي صاحبة هذه التصريحات هي صحفية اميريكية تصنف على أنها صحفية تحقيقات، تتبنى نظريات غريبة تتمحور حول المؤامرات و تعاون الحكومة الاميريكية مع الكائنات الفضائية لإجراء اختبارات و أبحاث. بدأت مسيرتها كناشطة في مجال البيئة و أعدّت عددا من الأفلام الوثائقية المهمة و التي تتعلق بالتلوث البيئي و مستقبله، و حصلت على جائزة إيمي في مجال الأفلام الوثائقية. إلا أنها بدأت بدعم النظريات المتعلقة بالأطباق الطائرة و المؤامرات الكونية و تورط الحكومة الأمريكية مع الكيانات الفضائية، و من أهم هذه النظريات ما يتعلق في ما يعرف بالماشية مبتورة الأعضاء، حيث تم اكتشاف حالات متعددة لماشية على قيد الحياة فقدت أجزاء من أجسامها مثل إحدى العينين أو أحد الأطراف أو الأعضاء التناسلية، و يعتقد أنه تم بترها دون نزف. و كانت إحدى تفسيرات هذه الظاهرة تتحدث عن قيام الفضائيين بعمليات البتر من أجل الغذاء أو إجراء الأبحاث، و هي ما تتبناه هاوي.
و تُعرف ليندا ب “المنافحة العتيدة” لهذا النوع من النظريات
مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك ردا