التصنيف: اجتماعي

هذه ليست نسخة مترجمة من القرآن الكريم في حطام سفينة التايتنك بل قاموس مُبَلْور

هذه الصورة تعود إلى معجم انجليزي - ألماني وليست نسخة مترجمة من القرآن الكريم فتبينوا
آخر المقالات

تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي صورة كتاب يبدو قديمًا وادعوا أنها صورة نسخة مترجمة من القرآن الكريم عُثر عليها في حطام سفينة التايتنك

فما صحة هذا الادعاء؟ الجواب في مقالنا هذا…

نص الادعاء بصيغة الناشر “بدون تصرّف”

جرى تداول الادعاء عبر السنوات السابقة مثل عام 2017 وعام 2019 وعام 2020 هنا وهنا.

تم تداول الادعاء حديثًا عام 2021 بالصيغة نفسها مع الصور ذاتها أيضًا:

“عثر مؤخرا على نسخة مترجمة من القرآن الكريم في حطام سفينة التايتناك القابعة في أعماق المحيط الأطلسي منذ أكثر من 100 عام، تعود لأحد المسلمين الهنود الذين كانوا على متن السفينة حين غرقت 1912، لم يتأثر الكتاب رغم مرور السنين عليه وهو في البحر فقد حمته طبقة كلسية من البلور، وما زال في حالة ممتازة جداً وقابل للقراءة

(إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون)”

 شارك الادعاء بهذه الصيغة صفحة تاليه القرآن الكريم بتاريخ 11/2/2021 وحصد 33 مشاركة و525 تفاعل حتى تاريخ إعداد المقال 13/2/2021

مصدر ادعاء نسخة مترجمة من القرآن الكريم في سفينة التايتنك فتبينوا

كما جرى تداول الادعاء بالصورة نفسها في ذات العام 2021 هنا وهنا وهنا وهنا وأيضًا هنا.

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذه ليست نسخة مترجمة من القرآن الكريم وإنما قاموس إنكليزي – ألماني مُبَلْور

من خلال البحث العكسي في محرك البحث Bing عثرنا على الصورة في مدونة stuff you can’t have ضمن منشور على موقع pinterest تحت عنوان:

تجارب التبلور 1: الكتب والورق القديم غير المستخدم

أما الصفحة والمدونة فهي لفنانة تدعى Catherine McEver من كاليفورنيا تقوم بتدوير المواد لعمل شيء مفيد منها أو تحف فنية،

الكتاب في الصورة هو معجم انجليزي - ألماني وليست نسخة مترجمة من القرآن الكريم

وقد نشرت هذه الصورة في المدونة الخاصة فيها بتاريخ 18/5/2014 في سياق بَلورة قاموس انكليزي – ألماني وكيفية عمله،

حين أثار فضولها في زيارة لها لمتحف أعمال مُبلورة للفنانة ALEXIS ARNOLD المعروفة بهذا النوع من الفن

وقررت القيام بهذه الأعمال لوحدها من خلال تعلم طريقة البلورة باستخدام مادة البوراكس من جوجل باستخدام طرق غير مكلفة؛

من خلال غلي الماء وصنع محلول شديد التشبع بمادة البوراكس ووضع الكتاب في وعاء زجاجي كبير وترتيب الصفحات باستخدام عيدان تناول الطعام

ثم انتظار ظهور البلورات وتجفيف الكتاب وأضافت أن الكتاب المعروض في الصورة استغرق أقل من 24 ساعة لعمله.

وساقت صورًا مختلفة له من زوايا مختلفة أيضًا:

صور أخرى لكتاب مبلور معجم انكليزي - ألماني فتبينوا

قمنا بالرجوع إلى صفحة الفنانة على الفيسبوك والبحث فيها ووجدنا لها منشورًا على صفحتها عام 2019

وضعت فيه رابط لوكالة فرانس برس مبينة أن بعض الصفحات نشرت صورة هذا الكتاب في سياق مضلل على أنه كتاب ديني،

وقد تواصلت معها عدة وكالات للتحقق من الأخبار لتأكيد أن هذا العمل لها وقد أكدت ذلك فعلاً!

وأكدت على زيف الادعاء ووضعت رابط صور الكتاب على مدونتها الآنفة ذكرها،

كما نشرت أول صورة له على حسابها عام 2014 في شهر 5 مع الرابط السابق من مدونتها تحت عنوان “المرحلة الأولى من تجارب البلورة:

الصورة الأولى للمعجم على صفحة الفنانة وليس القرآن الكريم فتبينوا

اقرأ أيضًا:

بناء على ما سبق قرر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل؛ إذ إن الصورة تعود لمعجم إنكليزي – ألماني مبلور وليس إلى نسخة مترجمة من القرآن الكريم في حطام سفينة التاينتك.

 

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مصدر4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة