التصنيف: اجتماعي

الشرطة الإسبانيّة تشجّع الأطباء بعدما همّوا بالاستسلام لكورونا- عنوان مضلل

الشرطة كوورنا استسلام اسبانيا
آخر المقالات

مع الانتشار الكبير لفيروس كورونا في جميع أرجاء العالم وخاصة في إيطاليا وإسبانيا، تستمر الأخبار بالتدفّق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومختلف المواقع الإخبارية بشكل مكثّف. أبرزها في الوقت الحالي فيديو تظهر في الشرطة الإسبانيّة أمام إحدى المستشفيات، وقد ادعى ناشروه أن الشرطة تشجع أطباء المشفى بعد استسلامهم أمام كورونا.

فما حقيقة المقطع؟ تعرف معنا..

الادعاء

انتشر بشكل كبير في المحتوى العربي فيديو، لسيدة تتحدث باللغة الإسبانيّة ويظهر فيه مجموعة من سيارات الشرطة والحماية المدنية، مشغلين أجراس السيارات، ثم ينزلون أمام أحد البنايات ويبدؤون بالتصفيق.

على فيسبوك:

رافق هذا المقطع ادعاء مضمونه أن الأطباء في أحد المستشفيات الإسبانيّة هموا بالاستسلام ضد وباء كورونا بسبب العدد الكبير من الحالات، ولكن الشرطة والحماية المدنية هبوا لتشجيعهم.

هذا أحد صيغ الادعاء على فيسبوك:

“في إسبانيا يريد أطباء المستشفى الإستسلام لكن الشرطة و رجال الإطفاء يأتون لتشجيعهم”.

نشر الادعاء بهذه الصيغة على صفحة “جام بني ونيف” بتاريخ 27/03/2020 وحصد نسبة مشاهدة وتفاعل كبيرين، كما وأعيد نشره نحو 14 ألف مرة حتى تاريخ تحرير هذا المقال في 09/04/2020.

نشر الفيديو حاملًا نفس مضمون الادعاء العديد من الصفحات الأخرى مثل هذه، هذه، هذه، هذه و هذه.

على تويتر:

نشر الفيديو في العديد من المواضع مثل هنا، هنا، هنا و هنا.

على يوتيوب:

مثل هذا، هذا، هذا و هذا.

بعد التحقيق حول الحادثة، توصل الفريق للاستنتاج التالي:

العنوان مضلل_

ما صرحت به السيّدة المصوّرة للمقطع هو أن الشرطة ورجال الإطفاء يجتمعون أمام المستشفى في تمام الساعة 20:00 لتشجيع الأطقم الطبية، ولم يُذكر أن ذلك بسبب استسلامهم.

بعد بحث معمّق تبيّن أن الأمر يتعلق بمستشفى Puerta del Mar بمدينة Cádiz الإسبانيّة . ولم يتم التصريح أبدًا من قبل المستشفى أو من وسائل الإعلام بأن أعضاء الطاقم الطبي همّوا بالاستسلام.

حقيقة الأمر هي أن الشرطة المحلية مصحوبة بالحماية المدنية انضمّتا إلى الهبّة الشعبية التي أُطلقت في أوائل مارس 2020، إذ يقومون بقرع الأجراس والتصفيق عند الساعة 20:00 من كل يوم دعمًا للأطقم الطبية المداومة في المستشفيات لمجابهة كورونا.

نشرت الصفحة الرسمية للمستشفى مقطعًا يوضح أن هذه المبادرة كانت بتاريخ 21/03/2020.

 

و هنا مقطع من زاوية أخرى في نفس اليوم. كما تناقلت وسائل الإعلام نفس الأمر.

 

التصفيق لعمّال الصحة:

بدأ في إيطاليا بعدما أعلنت الحكومة االإيطالية في 09/03/2020 عن حجر كلي بسبب التفشي الكبير لفيروس كورونا في إيطاليا.

بعد انتشار الفيروس في مختلف أرجاء العالم اتخذت  الحكومات الأخرى نفس الإجراء، وبادرت الشعوب إلى نفس الهبة الشعبية على غرار فرنسا، أمريكا، ألمانيا، الأرجنتين وعدة دول أخرى.

في إسبانيا أضافت الشرطة مصحوبة بالحماية المدنية لمستها الخاصة، وأخذت تنظّم حملات التشجيع كل ليلة على غرار شرطة مدريد التي تنشر المقاطع الموثقة للحدث باستمرار على صفحتها في تويتر (ابتداءً من أيام 19, 20, 21, 22, 23, 24 من مارس وحتى ليلة البارحة). ثمّ توسع الأمر ليطال مختلف الأسلاك الحكومية الأخرى مثل البرلمان الإسباني.

فيروس كورونا في إسبانيا:

حسب آخر تحديث من موقع Worldmeters بلغ عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا 148,220 حالة من بينها 14,792 وفاة و40,021 حالة تماثلت للشفاء. لتعد بذلك إسبانيا من أكثر البلدان تضررًا من الوباء.

ذلك، وقد بدأ الانتشار السريع للوباء في البلد في 18/03/2020.

يمكنك الاطلاع على مختلف الأخبار الكاذبة التي رافقت انتشار فيروس كورونا من هنا.

كما يمكنك الحصول على بعض للمعلومات الصحيحة حول جائحة كورونا من هنا.

Fatabyyano is working with the CoronaVirusFacts/DatosCoronaVirus Alliance, a coalition of more than 100 fact-checkers who are fighting misinformation related to the COVID-19 pandemic. Learn more about the alliance here

المصادر

المصدر1

المصدر2

المصدر3

المصدر4

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة