التصنيف: سياسي

(فيديو) تمكن الشرطة النيوزيلندية من قتل منفذ الاعتداء الإرهابي- عنوان مضلل

لا علاقة للفيديو بالهجوم الإرهابي في نيوزلندا ومنفذه، الفيديو لحادث وقع في ولاية فلوريدا
آخر المقالات

لم تتوقف الشائعات والأخبار الكاذبة المتعلقة بحادثة الاعتداء الإرهابي على مسجدَي النور ولينوود في نيوزيلندا عن الانتشار،

كان أحدثها ذلك الفيديو الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي، وبشكل خاص فيس بوك، حيث تم نشره بشكل مهول، تحت عنوان مفاده أن الشرطة النيوزيلندية تمكنت من الوصول إلى منفذ الاعتداء الإرهابي وقتله.

فما حقيقة ذلك الادّعاء؟ إليكَ ذلك مع المزيد من التفاصيل..

نص الادّعاء:

” تمكنت الشرطة من الوصول إليه وقتل منفذ الاعتداء على مسجد نيوزلاندا “

تم نشر الادعاء على نطاق واسع جدًا، حيث نشره عدد كبير جدًا من الصفحات والمتابعين، نذكر منها: بتاريخ 15 مارس 2019، صفحة CarthageFm حيث حقق الفيديو من خلالها أكثر من 8,300 مشاهدة، وصفحة شآم الآن حيث حقق من خلالها ما تجاوز ال 12 ألف مشاهدة،

كما تمت مشاهدته على صفحة  Amour pour toujours  أيضًا 12 ألف مرة، وذلك حتى تاريخ آخر تحديث للمقال. 

ادعاء زائف مفاده أن الشرطة النيوزلندية قتلت منفذ الاعتداء الإرهابي على مسجد النور

بالإضافة إلى عدد كبير جدًا من الصفحات التي ساهمت بنشر هذا الادّعاء، فمثلاً تم رفع الفيديو أكثر من 40 مرة خلال ساعة واحدة على فيس بوك وهذه عينه منها.

ادعاء تمكن الشرطة النيوزيلندية من قتل منفذ الاعتداء الإرهابي يجتاح فيس بوك

النتيجة: عنوان مضلل

– لا علاقة للفيديو بالهجوم الإرهابي في نيوزلندا ومنفذه، الفيديو لحادث وقع في ولاية فلوريدا بتاريخ 15-5-2018، حيث لوح شخص ببندقية بالقرب من مركز للتسوق وأثناء محاولة الشرطة اخراجه من السيارة وجه السلاح نحوهم فأطلقوا عليه النار.

لا علاقة للفيديو بالهجوم الإرهابي في نيوزلندا ومنفذه، الفيديو لحادث وقع في ولاية فلوريدا بتاريخ 15-5-2018،

بعض التفاصيل حول الاعتداء الإرهابي الذي وقع في مسجدَي النور ولينوود في نيوزيلندا:

أقدم مسلّح يدعى Brenton Tarrant يوم الجمعة بتاريخ 15 مارس 2019، على الهجوم على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزلندا، هما مسجد النور ومسجد لينوود، وإطلاق النار على المصلين فيها، من رجال ونساء وأطفال.

كان الهجوم الأول على مسجد النور في شارع دينز، والهجوم الثاني على مسجد لينوود في شارع لينوود. مما أدى إلى وفاة 50 شخصًا، كان أصغرهم الطفل Mucad Ibrahim  البالغ من العمر 3 سنوات.

وقد قام المسلّح ببث فيديو مباشر على فيسبوك خلال قيامه بالعمل الإرهابي، حيث نقل هجومه على المسجدين وإطلاقه النار على المصلين هناك.

 

اقرأ أيضًا:

المصادر

مصدر1

مصدر2

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً