التصنيف: طبي

لكي يصاب الإنسان بكورونا يجب أن يصاب ب٧٠ مليار فيروس.. زائف

خبر زائف لا يحتاج فيروس كورونا لمليار نسخة ليحدث العدوى
آخر المقالات

انتشر ادّعاء أن الإنسان يحتاج إلى 70 مليار فيروس من الفيروس المسبب لكوفيد19 لكي يصاب به.

تعرف على الحقيقة من خلال المقال التالي..

الادعاء

نص الادّعاء:

وزن فيروس كورونا الواحد «0.85» أتوغرام لكى يصاب إنسان واحد بفيروس كورونا يحتاج إلى 70 مليار فيروس وزنهم «0.0000005» غرام•
قامت جريدة النهار الكويتية بنشر الادّعاء بتاريخ 29 إبريل 2020.
لكي يصاب انسان يحتاج 70 مليار فيروس جريدة النهار الكويتية
قامت صفحات بنشر فيديو الادّعاء على الفيس بوك و يوتيوب
انتشر هذا الادّعاء بتاريخ 4 مايو 2020 على تويتر يمكنك الوصول إليه من هنا
زائف
زائف
لا يوجد معلومات كافية حتى الآن توضّح أقلّ جرعة من فيروس كورونا المستجد يمكنها التسبب في حدوث العدوى بالفيروس ولا يوجد دليل علمي يدعم هذا الرقم.
يقترح العديد من المختصين في علم الفيروسات أن أقل جرعة يمكن أن تسبب العدوى تقدر بالمئات أو الآلاف وذلك نظرًا للانتشار الواسع لفيروس كورونا في المجتمع لكنها بالتأكيد ليست مليارات كما يظهر في الادّعاء.
تعتمد فحوصات فيروس كورونا المستجد على الحمل الفيروسي وليس على الجرعة المعدية لتحديد ما إذا كان المشتبه به مصابًا بالفيروس أم لا، ويتم ذلك من خلال جهاز تفاعل البوليميريز المتسلسل العكسي لفحص المسحات من البلعوم.

ما هي الجرعة المعدية ( infectious dose)؟

الجرعة المعدية هي الكمية من الفيروس التي يجب توافرها لكي تحدث العدوى من أي مرض.

تختلف الجرعة المعدية من فيروس لآخر، بعض الفيروسات

على سبيل المثال تحدث العدوى من الإنفلونزا بمجرد التعرض ل 10 جزئيات فيروسية فقط.

بينما قد تصل جرعة العدوى في فيروسات أخرى إلى الآلاف.

حتى الآن غير معروف كم يجب أن يكون عدد الجزئيات المطلوبة من فيروس سارس- كوفي- 2 ( المسبب لكوفيد19) لحدوث العدوى.

من الواضح جدًّا أن فيروس كورونا المستجد معدٍ بشكل كبير ولكن قد يكون سبب ذلك:

  • قلة عدد الجزئيات المطلوبة للعدوى
  • أو لأن الأشخاص المصابين بالفيروس يطلقون كمية كبيرة منه في البيئة المحيطة بهم

ما هو الحمل الفيروسي؟

العبء الفيروسي هو كمية فيروس معين في عينة اختبار أُخذت من مريض مصاب بالفيروس.

فيما يخص كوفيد19 هذا يعني كم عدد جزئيات الحمض النووي للفيروس التي عُثر عليها في مسحات بلعوم المرضى.

يعكس العبء الفيروسي ( viral load) معدل انقسام الفيروس عند شخص مصاب.

ارتفاع قيمة العبء الفيروسي الموجود في عينة أحد المرضى يعكس وجود عدد كبير من فيروس كورونا المستجد في هذا المريض.

لماذا من الصعب الإجابة على الأسئلة البسيطة بخصوص كمية الفيروس في حالة فيروس كورونا المستجد؟

عادةً يقوم الباحثون بحساب خصائص الفيروسات من خلال مجموعة من التجارب العلمية المُحكمة على الحيوانات

وكذلك من الملاحظات الوبائية من المرضى المصابين بالفيروس.

ولكن لأن فيروس كورونا المستجد هو فيروس جديد فلا يزال المجتمع العلمي في بداية قيامه بهذه التجارب المُحكمة

لذلك تعتمد كل البيانات الحالية على ملاحظة المرضى بطرق مختلفة

تكمن الصعوبة في أن المرضى في حالات صحية مختلفة ، من أعمار وأجناس مختلفة.

هذا التنوع يجعل من الصعب عمل استنتاجات قوية يُمكن تطبيقها على الجميع من خلال بيانات المراقبة فقط.

ما خطر مثل هذا الادّعاء؟

هذا الادّعاء يفترض أنه لحدوث العدوى يحتاج الفيروس كميات ضخمة جدًّا منه للإصابة، قد يتسبب هذا بدوره في حدوث فهم خاطئ وإعطاء شعور زائف بالأمان لدى من يستمع أو يقرأ هذا الادّعاء.

الشعور الزائف بالأمان لكبر حجم العدد المزعوم للفيروس لحدوث الإصابة قد يتسبب في مخالفة الإرشادات الصحية التي تنصح بها منظمة الصحة العالمية والحكومات المختلفة.

يمكنك معرفة المزيد عن فيروس كورونا من خلال مقالنا المتجدد التالي، كما ويمكنك مراجعة مختلف الادّعاءات التي رافقت انتشار فيروس كورونا من هنا.

Fatabyyano is working with the CoronaVirusFacts/DatosCoronaVirus Alliance, a coalition of more than 100 fact-checkers who are fighting misinformation related to the COVID-19 pandemic. Learn more about the alliance here

المصادر

اترك ردا

إقرأ أيضاً

القائمة