مقطع لقصف إسرائيلي على معبر رفح البري في أكتوبر يُعاد تداوله على أنه لقصف جديد

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

قصف معبر رفح للمره الثالثه وهو اعلان حرب

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 16 ديسمبر 2023، محققاً 14 تفاعل و 4 مشاركات ومئات المشاهدات،

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

هذا المقطع الذي يظهر قصف معبر رفح قديم ويعود لأكتوبر الماضي

بحسب فرانس24، –بدون تصرف-: “تواصلت الغارات الجوية الإسرائيلية الإثنين على قطاع غزة المحاصر مع احتدام المعارك الميدانية بين الجيش الإسرائيلي وحماس، ما دفع مزيداً من السكّان المدنيين للنزوح جماعياً وسط أوضاع إنسانية وصحية مزرية. وأفاد شهود باستهداف ضربات مدينتي خان يونس ورفح في جنوب القطاع حيث يحتشد مئات آلاف المدنيين الذين فرّوا من المعارك في الشمال.”

في أعقاب ذلك، تداول ناشطون على فيسبوك مقطعاً يدعون أنه يظهر قصفاً طال معبر رفح مؤخراً،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن المقطع قديم.

أرشد البحث العكسي على محرك Google  إلى حساب قناة القاهرة الإخبارية على يوتيوب،

التي نشرت اللقطات ذاتها في 16 أكتوبر 2023 مرفقا بالعنوان -دون تصرف-: القاهرة الإخبارية ترصد تجدد القصف الإسرائيلي لمعبر رفح داخل غزة.

كما تداولت العديد من المصادر الإعلامية المقطع في 16 أكتوبر 2023 على أنه لقصفٍ طال معبر رفح مجدداً آنذاك.

بعدما كان قد تعرض المعبر للقصف مرات عدة قبل ذلك التاريخ.

فيما لم يقع فريق فتبينوا على أي أخبار متداولة عن تعرض معبر رفح للقصف مؤخراً.

وتداول المقطع منذ 16 أكتوبر 2023 ينفي أن يكون حديثاً لقصف معبر رفح.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع ليس لغرق قطار في عسقلان إثر ضخ المياه في أنفاق غزة، وإنما من فيضانات نيو جيرسي عام 2021

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنه استخدم مقطعًا قديماً لقصف المعبر على أنه حديث من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً