التصنيف: اجتماعي

هذا الفيديو قديم، جرى تداوله في سياق أزمة سابقة لتوزيع الغاز المنزلي في تونس

آخر المقالات

تناقل نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعمون أنه حديث، ويصور حسب ادعائهم اشتباكات بالأيدي للحصول على قارورة الغاز المنزلي في سيدي بوزيد.

فما حقيقة الادعاء؟ 

جرى تداوله في سياق أزمة سابقة لتوزيع الغاز المنزلي في تونس

نص الادعاء حسب الناشر:

نُشر المقطع في منصة فايسبوك بتاريخ 7 أبريل 2022، وأرفق بالنص الوصفي الآتي (دون تصرف):

“سيدي بوزيد ضرب بونية شكون ولد أمو اللي يروّح بدبوزة غاز !! هذا اليوم بلاد ماشية للهاوية كل شي مقطوع و مازال مازال”

فيديو قديم لا يظهر أزمة الغاز في تونس حاليا                                                                        لقطة شاشة بتاريخ 2022/04/11- منشورات فايسبوك

حصد الادعاء في غضون يومين من تاريخ نشره أكثر من 1200 تفاعل، و 33 ألف مشاهدة،

كما تناقله العديد من رواد المنصة نفسها هنـا وهنـا وهنـا وهنـا وهنـا وهنـا وهنـا وهنـا وهنـا ..

إثر ذلك، أجرى فريق “فتبينوا” تحريا حول حقيقة المقطع المتداول، فأسفر عما يلي:

ادعاء مضلل

هذا الفيديو قديم، جرى تداوله في سياق أزمة سابقة لتوزيع الغاز المنزلي في تونس

النتيجة: مضلل

هذا الفيديو المتداول قديم، سبق تداوله عام 2020 في سياق أزمة توزيع الغاز المنزلي في تونس

ذكر مستخدمون لمنصة فايسبوك أن الفيديو المتداول قديم، ولا علاقة له بالوضع الراهن،

لكن مستخدما آخر نشر رابط حلقة حديثة لبرنامج أورد  مشاهد من مقطع الادعاء بتاريخ 7 أبريل الجاري، 

حيث نوقشت في الحلقة تداعيات أزمة الغاز الحالية في تونس،

كما أشارت المذيعة في البرنامج نفسه إلى أن هذه المشاهد تعود إلى البرنامج الإخباري بلا قناع ،  وتظهر حسب وصفها – دون تصرف – معاناة مواطنين في سيدي بوزيد من أجل الحصول على قارورة الغاز المنزلي،

 

لا علاقة لها بأزمة الغاز المنزلي الحالية في تونس (1)                                                                                                   لقطات شاشة بتاريخ 2022/04/09- منشورات فايسبوك

إلا أن تعميق البحث عن هذا البرنامج في منصة يوتوب كشف أن المقطع المتداول قديم بالفعل،

إذ قاد إلى تقرير إخباري بتاريخ 6 ديسمبر 2020 تطابق مشاهده فيديو الادعاء، 

كما يصور مشاهد لصفوف مواطنين يحاولون الحصول على قارورة غاز في سيدي بوزيد، وذلك إثر أزمة الغاز المنزلي التي شهدتها المنطقة آنذاك،

علاوة على ذلك، نشرت الحلقة نفسها في صفحة البرنامج على فايسبوك بتاريخ 8 ديسمبر 2020، 

في نفس السياق، ذكرت التلفزة التونسية الرسمية وقتئذ أن أزمة التزود بقوارير الغاز المنزلي في تونس امتدت لأكثر من 10 أيام،

كما تسببت في معاناة المواطنين في عدة مناطق جراء إغلاق مواقع الإنتاج بسبب الاحتجاجات.

يذكر أن وسائل إعلام محلية أعلنت مؤخرا أن أزمة قوارير الغاز المنزلي في تونس مازالت متواصلة، 

رغم الاتفاق الذي أبرمته الشهر الماضي الغرفة النقابية الوطنية لموزعي قوارير الغاز المنزلي مع وزارة الصناعة والمناجم والطاقة ووزارة التجارة وتنمية الصادرات التونسية،

حيث اتفقت الأطراف على تأجيل الإضراب واستئناف عمليات تزويد السوق بمادة الغاز المنزلي بصفة طبيعية ومنتظمة.

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل ذو محتوى ناقص، لأنه استخدم مقطع فيديو  قديم في غير سياقه الأصلي.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة