هذا الفيديو متداول منذ أغسطس 2015 لتدريبات عسكرية وليس للسفن التي اعلن الحوثيين استهدافهم مؤخرًا

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

القوات المسلحة اليمنية :

قواتنا البحرية استهدفت بعون الله صباح اليوم سفينتين إسرائيليتين في باب المندب وهما سفينة “يونِتي إكسبلورر” وسفينة نمبر ناين

نشرت إحدى حسابات إنستغرام الادعاء بتاريخ 4 ديسمبر 2023، محققاً نحو 47 تفاعل.

فيما تداولته عدة حسابات وصفحات على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا الانفجار متداول منذ أغسطس 2015 على أنه يظهر تدريبات عسكرية، وليس حديثاً من باب المندب في اليمن

نقلًا عن وكالة رويترز -بدون تصرف-: “قال الجيش الأمريكي يوم الأحد 3 ديسمبر 2023 إن ثلاث سفن تجارية تعرضت لهجوم في المياه الدولية جنوب البحر الأحمر، فيما أعلن الحوثي مسؤوليتهم عن هجمات بطائرات مسيرة وصواريخ على سفينتين إسرائيليتين في المنطقة.” في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك مقطعًا يدّعون أنه لاستهداف هذه السفن في البحر الأحمر،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح،

قاد البحث بكلمات دلالية لما ظهر في مقطع الادعاء إلى شركة خدمات التصوير الفوتوغرافي iStock،

الذي نشر المقطع ذاته في 27 أغسطس 2015، على أنه لانفجارٍ كبير في مناورات عسكرية بسفينة حربية قديمة.

لقطة شاشة للمقطع متداولاً منذ أغسطس 2015

كذلك، تداول حساب المصور ذاته على المنصة مقاطع مماثلة عدة لهذه السفينة في أغسطس 2015،

على أنها تظهر سفينة قديمة تم استخدامها لتدريبات ومناورات عسكرية آنذاك.

فيما لم يتسن لفريق فتبينوا التحقق من سياق المقطع، إلا أن تداوله منذ أغسطس 2015 ينفي أن يكون للسفن التي اعلن الحوثيين استهدافهم.

إقرأ أيضًا: هاتان الصورتان قديمتان لقصف إسرائيلي على غزة واللاذقية، وليست لاستهداف ميناء الحديدة في اليمن حديثًا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعاً قديماً على أنه حديث وفي غير سياقه الأصلي.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً