التصنيف:

هذا المقطع قديم ولا علاقة له بالطفلة التونسية التي وصلت إيطاليا مؤخرًا

آخر المقالات

وصلت طفلة تونسية عمرها 4 سنوات غير مصحوبة بذويها إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية على متن قارب مع مهاجرين غير شرعيين،

بينما ظل أفراد أسرتها عالقين على شاطئ مدينة المهدية التونسية، وقد أوقفت السلطات التونسية والديها.

فيما قالت السلطات التونسية إنها تعتزم إعادة الطفلة التي وصلت منذ نحو أسبوعين إلى إيطاليا في عملية هجرة غير قانونية على متن قارب دون ذويها.

إثر ذلك تناقل ناشطون على مواقع التواصل مقطعًا يزعمون أنه يظهر هذه الطفلة في إيطاليا،

فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نص الادّعاء من النّاشر – دون تصرف –

فيديو اخر للطفلة التونسية بنت الاربع سنوات اللي وصلت بمفردها لايطاليا .. شوفو كيفاش الطلاين مبهورين بيها وكان ضاعت في تونس راهي لتوا يلوجو علاها و كيف يلقاوها تأكل طريحة باش ما عادش تخرج وحدها

نشرت إحدى صفحات فيسبوك الادعاء بصيغته هذه في 24 أكتوبر 2022،

وحقق فيها أكثر من 2500 مشاهدة و126 تفاعل حتى لحظة نشر هذا المقال،

كما تناقلت المقطع في السياق ذاته صفحات وحسابات أخرى على فيسبوك هنـا، هنـا، هنـا

نتيجة التحري

ادعاء مضلل

هذا المقطع يعود لطفلة مغربية وليس للطفلة التونسية التي وصلت إيطاليا حديثًا

قاد البحث بالعلامة المائية “decor904” المثبتة على مقطع الادّعاء، إلى حساب باسم ” نزهة خليلي nezha khalili ” على تيك توك،

حيث  نشرت صاحبة الحساب مقطع الادّعاء في 25 أكتوبر 2022، موضحة أنه يعود لابنتها المغربية “أميرة”،

وليس للطفلة التونسية التي وصلت إلى إيطاليا مؤخرًا،

فيما كانت صاحبة الحساب قد نشرت العديد من المقاطع التي تظهر ابنتها – الظاهرة في مقطع الادعاء – في أوقات مختلفة،

علاوة على ذلك، نشرت والدة الطفلة مقطعًا عبر قناتها على يوتيوب في 25 أكتوبر 2022،

أرفقت خلاله عدة مشاهد من بينها مشاهد الادعاء ذاتها من زوايا مختلفة،

مؤكدة أنها تعود لابنتها ” أميرة” ذات الثمان سنوات والتي تعيش مع عائلتها في إيطاليا، وليس لطفلة تونسية،

كما أوضحت أنها كانت قد نشرت المقطع في 29 مايو الماضي ويصور مشاركة ابنتها في فعالية لقوات الأمن الإيطالي آنذاك،


لقطات شاشة مركبة من مقطع فيديو نشرته والدة الطفلة ” أميرة” ويظهر الطفلة ذاتها الظاهرة في مقطع الادعاء


كما كانت والدة الطفلة قد نشرت عبر حسابها على تيك توك مقطعا في 01 يونيو يظهر الطفلة خلال مشاركتها في هذه الفعالية،

حيث تظهر خلالها مرتدية الملابس ذاتها الظاهرة في مقطع الادّعاء،

مما يؤكد أن مقطع الادّعاء قديم ولا علاقة له بالطفلة التونسية التي وصلت إلى إيطاليا مؤخرًا،


لقطات شاشة مركبة تظهر مشاهد الادعاء – إلى اليمين -، مقارنة مع مشاهد نشرها حساب باسم nezha khalili في 01 يونيو 2022


اقرأ أيضًا: هذا الفيديو قديم من اليمن وليس له علاقة بأزمة الوقود في تونس

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادّعاء على أنه مضلل، لأن استخدم مقطعا يعود لطفلة مغربية ونسبه إلى الطفلة التونسية التي وصلت إيطاليا حديثًا.

1 تعليق واحد. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً