التصنيف: اجتماعي

هذا المقطع المتداول قديم ولا يظهر مشاركة رئيس الوزراء السوداني في مظاهرة حديثة

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وسط حشد بشري كبير، ويزعم ناشروه أنه يظهر مشاركة حمدوك في المظاهرات السودانية الأخيرة، فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نشر حساب Abdelrhman Mahdi في مجموعة افرح مع /الدكتور حمدوك على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فيديو بتاريخ 25 نوفمبر 2021

وأرفقه بالنص الوصفي الآتي -من دون تصرّف-:

حمدوك في الموكب
*بأمانة موقف ممتااااز جدا” ، التحية لدكتور حمدوك في موكب الشهيد ، دي تعتبر تعزية لكل أسر الشهداء من السيد رئيس الوزراء.*

حصد المقطع 935 مشاركة ونحو 566 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2021/11/26

فيما أعادت نشر المقطع عدة حسابات وصفحات أخرى على الفيسبوك: هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا، هنـــا،

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم ويعود إلى تدشين طريق الشهيد في السودان عام 2019

احتشد عشرات الالاف من السودانيين في شوارع الخرطوم ومدن أخرى يوم الخميس 25 نوفمبر 2021 ضد الصفقة المبرمة بين رئيس الوزراء والجيش،

وشاركت أحزاب سياسية بارزة في المظاهرات لمعارضة قرار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك يوم الاحد 21 نوفمبر بتوقيع الاتفاق مع الجيش،

فيما وصفها البعض بأنها “خيانة” أو توفر غطاء سياسي للانقلاب العسكري،

إلا أنّ مقطع الفيديو المتداول قديم وليس له علاقة بالأحداث الأخيرة في السودان،

حيث أشار بعض مستخدمي الفايسبوك في التعليقات على المنشور، إلى أن المقطع يعود إلى افتتاح “طريق الشهيد مطر”،

بالبحث في منصة اليوتيوب باستخدام الكلمات الدلالية “حمدوك الشهيد مطر“،

عثر فريق منصة فتبينوا على العديد من المقاطع التي يظهر فيها رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك،

خلال تدشين شارع “الشهيد مطر” هنا، هنا، وهنا،

كما نشر عبد الله حمدوك عبر حسابه الشخصي على تويتر تغريدة في 25 ديسمبر 2019 حول افتتاح شارع الشهيد محمد مطر،

وفي السياق ذاته نشرت العديد من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي عدة مقاطع مشابهة للمعالم الظاهرة في مقطع الادعاء،

هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، وهنا، ومن خلال مقارنة مقطع الادعاء مع المقاطع المنتشرة للحدث ذاته،

يمكننا التأكد من أن المقطع لم يلتقط حديثًا في السودان بل يعود إلى عام 2019،

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة قديمة وتعود لزيارة حمدوك مدينة الفاشر السودانية عام 2019

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة