التصنيف: اجتماعي, سياسي

هذا المقطع قديم ويعود لزيارة البرهان منطقة أمبدة في العاصمة السودانية عام 2019

آخر المقالات

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم ناشروه أنه يظهر هتافات المتظاهرين ضد البرهان حديثًا في منطقة أمبدة في العاصمة السودانية، فما حقيقة هذا المقطع؟

الإدّعاء

نشرت صفحة Wagif Wagif Ahmed على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطع فيديو وأرفقته بالنص الوصفي الآتي (من دون تصرّف):

#حاصروهم_بالهتاف_أين_ما_وجدوا
#زنقه_كلب_للعميل_البرهان
هتاف الجماهير الثائرة في وجه العميل البرهان اليوم بامبدة الحارة التامنة طلباً للقصاص و الدولة المدنية؛ من منزل فقيد الشرطة العميد /علي بريمة حماد له الرحمة و المغفرة و لأهله الصبر و السلوان.
#مليونية17يناير
#لاتفاوض_لاشراكة_لاشرعية

حصد المقطع على 477 مشاركة ونحو 412 تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال في 2022/01/17
فيما نشرت المقطع ذاته عدة حسابات أخرى على الفيسبوك: هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، هنــا، وهنــا،

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم ويعود لزيارة البرهان عام 2019

بحسب وكالة الأنباء السودانية قام عبد الفتاح البرهان بزيارة عزاء اسرة العميد علي بريمة مساء يوم السبت الماضي بمنطقة أمبدة في مدينة أم درمان،

إثر ذلك تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعمون أنه يظهر هتافات المتظاهرين ضد البرهان خلال زيارته،

لكن التحري الذي اجراه فريق منصة فتبينوا كشف ان المقطع قديم،

من خلال تقطيع مشاهد الفيديو إلى صور ثابتة والبحث عنها باستخدام خاصية البحث العكسي من محرك ياندكس،

عثر فريق فتبينوا على مقطع فيديو حذف من اليوتيوب بسبب إيقاف القناة الناشرة له، تحت عنوان شباب ام درمان ام بدة يهتفون ضد الفريق البرهان في لقاء ام بدة.

بمتابعة البحث عن الكلمات الدلالية “البرهان في لقاء ام بدة” من محرك غوغل،

عثرنا على مقطع الادعاء ذاته بنسخة أطول في قناة تدعى “زول تَّك ZoOL Tik” نشرته بتاريخ 30 يونيو 2019 تحت عنوان: ما لم تنقله كاميرات التلفزة في لقاء برهان بأمبدة امس.

ويعود المقطع بحسب وكالة الأنباء السودانية لكلمة القاها عبد الفتاح البرهان خلال زيارته منطقة أمبدة في 29 يونيو 2019 وليس حديثًا،

اقرأ أيضًا:

هذه الصورة قديمة وتعود لزيارة حمدوك مدينة الفاشر السودانية عام 2019

هذا المقطع المتداول قديم ولا يظهر مشاركة رئيس الوزراء السوداني في مظاهرة حديثة

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً

القائمة