هذا المقطع لا يظهر جندي إسرائيلي انسحب من الحرب وإنما لصانع محتوى أمريكي على تيك توك

آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

“لقد أذلني الله، وسيذلكم كذلك! تعاملوا مع الفلسط.ينيين بعدل، إسر.ائيل ستخسر الحرب”..
إعترافات صادمة لجندي إسرا.ئيلي في حرب عْزة، وانسحب منها..
يتحدث بكل جرأة، ويوجه خطابه للحكومة الإسرا.ئيلية!

نشرت إحدى حسابات الإنستغرام الادعاء بتاريخ 15 ديسمبر 2023، محققاً أكثر من 17 ألف تفاعل،

كما حقق آلاف التفاعلات إثر تداوله على منصتي فيسبوك وإنستغرام هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذا المقطع الذي قيل أنه يظهر اعترافات جندي إسرائيلي انسحب من الحرب في غزة غير صحيح

نقلًا عن وكالة فرانس -دون تصرف-: أعلن الجيش الإسرائيلي الإثنين مقتل مئتين من جنوده في غزة منذ بدء العملية البرية في القطاع الذي تحكمه حركة حماس في أواخر تشرين الأول/أكتوبر. وقال متحدّث باسم الجيش في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية إن “عدد الجنود الذين سقطوا في غزة منذ 27 تشرين الأول/أكتوبر بلغ 200”.

في هذا السياق تداول ناشطون فيديو يدعون أنه يظهر اعتراف جندي إسرائيلي انسحب مؤخرًا من الحرب،

إلا أن التحقيق الذي أجراه فريق منصة فتبينوا كشف أن الادعاء غير صحيح

إذ أرشد البحث العكسي عن إحدى اللقطات على جوجل إلى المقطع منشوراً على منصة إكس في 29 نوفمبر 2023،

فيما يظهر على المقطع علامة مائية لحساب تيك توك “thechrisjosh“.

وبالعودة لهذا الحساب، عثرنا على المقطع ذاته منشوراً في 21 نوفمبر 2023،

إلا أن ناشره، وهو الشخص الظاهر في المقطع، لم يأت بذكره على أنه جندي إسرائيلي.

لقطة شاشة من منصة تيك توك

فيما يشير “كريس جوش” إلى أنه يقيم في نيوجيرسي في أمريكا، ويعرف عن نفسه على أنه متحدث تحفيزي، معلم ومعالج.

ويظهر ذلك جلياً في المحتوى الذي ينشره على مختلف المنصات والذي تندرج تحت هذه الفئات السابقة.

إلا أنه لا يوجد أي ما يؤكد أو يدل على أنه جندي إسرائيلي.

يجدر بالذكر أنه سبق وتحققت وكالة فرانس برس من الادعاء ذاته وخلصت نتيجته إلى أنه خاطئ.

إقرأ أيضًا: هذا المقطع متداول منذ 2022 على أنه يظهر بقايا معدات حفر قديمة، وليس لآليات مدمرة خلّفها لواء جولاني في غزة

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق قرّر فريق فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا في غير سياقه من أجل تداول معلومة غير صحيحة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً