التصنيف: ديني

هذا المقطع لرئيس الوزراء الهندي يعود لعام 2016 في المنتدى الصوفي العالمي ولا علاقة له بفيروس كورونا المستجد

آخر المقالات

في ظل محاربة العالم لفيروس كورونا، تزداد وتيرة الأخبار الزائفة التي تحمل في مضمونها ما يتعلق بالفيروس بشكلٍ أو بآخر، ليتم الترويج لها تحت سيلٍ من العناوين المضللة، أحدها ذاك الذي انتشر مؤخرًا، ومضمونه أنّ رئيس الهند يعترف أنه أخطأ في معاملته للمسلمين بعد ظهور وباء كورونا..

وإليك المزيد من التفاصيل..

الادعاء

نص الادّعاء :

“هذا هو رئيس الهند ( من الهندوس ) قبل فتره وجيزه من ايام الماضيه ، أمر الهندوسيين ، بهدم مساجد المسلمين

وطرد المسلمين الهنود من الهند ، الخ ، اليوم سبحان الله تعالي بعد ان اظهر هذا الوباء للعالم كورونا ،

حتي الهند تأثره بهذا الوباء وعدم السيطره عليه ، أعترف الان ان هذا الوباء جند من جنود الله ،

وأعترافاً امام شعبه انه اخطأ في اعتداؤه علي المسلمين. وقال الدين الاسلام هو الدين الصحيح

يجب ان نعترف به الذي جاء به. النبي محمد صلي الله عليه وسلم )( ياسبحان الله )”

 

تم نشر هذا الادّعاء من قبل كريم بقشان في مجموعة غرائب وعجائب حول العالم على الفيس بوك

وذلك يوم الجمعة الموافق 3 إبريل 2020 عند ااساعة 3:38 مساءا وقد حصد العديد من التعليقات

وما يزيد عن  ال 140 مشاركة .

 

أما صفحة وذكر إن نفعت الذكري على الفيس بوك فقد نشرت ذات الادّعاء يوم الأحد الموافق

29 مارس 2020 عند الساعة 5:41 مساءا .

وكذلك قام   Fayez Abd El Hady  بنشر الاّعاء بتاريخ 29 مارس 2020 أي يوم الأحد

عند الساعة 8:15 مساءا وحصل على 58 مشاركة .

وللإطلاع على بقية الادّعاءات المنتشرة حول هذا الموضوع اضغط هنا 

زائف

بتقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة ، ثم باستخدام البحث العكسي بواسطة محرك البحث جوجل ، وباستخدام كلمات مفتاحية مثل Narendra+Modi+Islam في البحث على يوتيوب ، نجد أن المقطع قديم يعود تاريخه إلى يوم الخميس 17-3-2016.

وهو خطاب لرئيس الوزراء الهندي  في المنتدى الصوفي العالمي في نيودلهي، تحدث فيه على الإسلام ونفى أي صلة بين الدين والإرهاب. وقد حضر المنتدى عدة شخصيات دينية من مصر والأردن وتركيا ودول أخرى.

“دعونا نحوّل هذا العالم إلى حديقة سلام”

عنوان بارز في خطاب رئيس الوزراء الهندي Narendra Modi الذي ألقاه في المنتدى الصوفي العالمي الذي أُقيمَ في نيودلهي عام 2016، الحدث الذي استمر لأربعة أيام، والذي نظمته هيئة علماء ومشايخ الهند، وجمع العديد من الشخصيات الدولية من 20 دولة، وشهد حضور علماء وأكاديميين من مختلف الدول.

وقد ركز خطاب رئيس الوزراء على تاريخ الصوفية، وحيوية التسامح والرحمة، وعلى ضرورة انضمام جميع القوى الإنسانية لمحاربة الإرهاب والكراهية، ونفى بشكلٍ قاطعٍ أي صلة بين الدين والإرهاب.

وقد حظي الخطاب بتقديرٍ واسع النطاق من قبل المشاركين.

وبمجرد وجود الفيديو بتاريخ 2016 يؤكد أن المقطع لا علاقة له بظهور فيروس كورونا المستجد.

يمكنك معرفة المزيد من خلال مقالنا المستجد التالي، كما و يمكنك مراجعة مختلف الأخبار الكاذبة التي رافقت الوباء من هنا.

Fatabyyano is working with the CoronaVirusFacts/DatosCoronaVirus Alliance, a coalition of more than 100 fact-checkers who are fighting misinformation related to the COVID-19 pandemic. Learn more about the alliance here

المصادر

مصدر1

مصدر2

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً