التصنيف: سياسي

هذا المقطع متداول منذ عام 2020 وليس لتدمير مخازن ذخيرة في السودان

آخر المقالات

في أعقاب اندلاع اشتباكات مسلحة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع السودانية في الخرطوم السبت 15أبريل 2023،

تناقل ناشطون على مواقع التواصل مقطعًا يدعون أنه يصور انفجارات مخازن للذخيرة في السودان،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نشر أحد مستخدمي فيسبوك المقطع في 15 أبريل 2023 وفق الوصف الآتي – دون تصرف -:

تدمير مخازن الذخيرة التابعه لمتمردي الدعم السريع #السودان

حقق المقطع على هذا الحساب آلاف المشاهدات وعشرات المشاركات والتفاعلات حتى لحظة نشر المقال،

كما تناقل المقطع في السياق ذاته مستخدمون آخرون على فيسبوك هنـا، هنـا وهنـا،

نتيجة التحري

هذا المقطع قديم ولا يظهر انفجارات مخازن للذخيرة في السودان مؤخرًا

من خلال البحث عن إحدى مشاهد المقطع في محرك جوجل تبين أنها قديمة،

حيث تم تداولها منذ أغسطس 2020 في سياق الانفجار الذي وقع في  مرفأ بيروت آنذاك،

بمتابعة البحث حول هذا الحدث، نقع على العديد من الحسابات التي كانت قد نشرت المقطع في ذات السياق في 05 أغسطس،

فيما أفاد أحد ناشري المقطع حينها أنه يصور لحظة انفجار المفرقعات داخل العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت،

بمتابعة البحث بهذه الكلمات المفتاحية نقع على مشاهد الادعاء ذاتها متداولة ضمن مقطع نشر في 04 أغسطس (يوم وقوع الانفجار).


لقطة شاشة تظهر مشاهد الادعاء منشورة على يوتيوب في 04 أغسطس 2020


فيما كان انفجار قوي وقع في مستودعات لتخزين مواد شديدة الانفجار في مرفأ بيروت في 04 أغسطس 2020،

أدى إلى مقتل ما يزيد عن 200 شخص، وإحداث موجات زلزالية حطمت النوافذ وبعض المباني وهزت الأرض في أنحاء العاصمة اللبنانية.

بينما لم يتسنّ لفريق فتبينوا التحقق من مكان التقاط المقطع الأصلي،

إلا أن تداوله منذ عام 2020 ينفي أن يكون حديثًا ويظهر انفجارات في السودان مؤخّرًا.

اقرأ أيضًا: هذا المقطع قديم، ولا يظهر اشتباكات بين قوات الدعم السريع والجيش السوداني مؤخرًا

تقييم فتبينوا: بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم مقطعًا قديمًا في غير سياقه الأصلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً