التصنيف: سياسي

هذا المقطع قديم ولا يظهر ضابطًا يتحدث عن دعوات للتظاهر في نوفمبر 2022

آخر المقالات

انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مقطعًا  يزعم ناشروه أنه يظهر ضابطًا مصريّا يتحدث عن دعوات محلية للتجمع بتاريخ 11 نوفمبر القادم،

فما حقيقة هذا المقطع؟ تابع المقال الآتي..

الإدّعاء

نُشر المقطع بتاريخ 21 أكتوبر 2022 مرفقا بالتعليق الآتي –من دون تصرّف-:

تحيا مصر
ليه الناس خايفه من ١١/١١
احنا شعب متعلم وفاهم اننا عمرنا ما هنكرر ٢٥يناير ثاني لاننا اخدنا عبره من اللي حصل
لكن لما ضابط يطلع يقول كده ده بياكد ان الدوله خايفه وده غلط وعيب في حقنا ولو الباشا عاوز الترند فبلاش السياسه ياحضره الضابط لان حضرتك تتكلم في اي حاجه الا السياسه ولا الانتخابات ليك صوت فيها
فبعد اذنك الكلام ده يقلل من قيمه مصر وشعبها خلاص الناس فاهمه وواعيه عندنا رئيس جمهوريه عمل اصلاحات كتير والناس بتحبه فبلاش نهيج الناس عليه لاننا بنبي دوله جديده من لا شئ ونناشد السيد وزير الدخليه ان اي ضابط لابس البدله يحترمها وميطلعش بيها علي التيك توك او السوشيال ميديا الي في حاله استضافه رسميه من التليفزيون المصري او القنوات الفضائيه ويتكلم في حدود المسموح له ونشكر السيد وزير الدخليه لحسن الاستماع
ونشكر الدوله المصريه
تحيا مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي

حقق المقطع أكثر من 3 ملايين مشاهدة ونحو 55 ألف تفاعل حتى تاريخ كتابة هذا المقال 2022/10/30

فيما نشر المقطع ذاته أيضًا حسابات أخرى على تيكتوك هنا، وتويتر هنا،

نتيجة التحري

عنوان مضلل

هذا المقطع قديم ولا يظهر ضابط شرطة يتحدث عن الدعوات لتجمعات بتاريخ 11 نوفمبر القادم

نشرت صفحة وزارة الداخلية المصرية على الفيسبوك بيانًا بتاريخ 25 أكتوبر 2022،

يحتوي على صورة من مقطع الادعاء منشورًا بتاريخ 2017 على الفيسبوك،

وبالبحث حول المقطع المشار إليه في البيان باستخدام الكلمات الدلالية المسموعة في المقطع،

عثرنا على المقطع الأصلي في حساب فيسبوك باسم “Amr Sherif“،

حيث نشره الحساب المذكور بتاريخ 31 ديسمبر 2017 مرفقًا بالنص الوصفي (بدون تصرف):

كل سنه واحنا طيبين جميعا واخواتنا المسيحين طيبين وبخير ،، وخلي بالكوا لازم نفوت الفرصه علي اي مريض عايز يأذينا ..

إلا أن ناشرو الادعاء عمدوا إلى حذف بداية المقطع (من 00:00 إلى 00:13) حيث وضح فيها الضابط أن اليوم هو (رأس السنة)،

وتداول المقطع  منذ عام 2017 ينفي أن يكون حديثًا متعلقًا بدعوات لتجمعات في 11 نوفمبر القادم

اقرأ أيضًا:

هذا المقطع متداول منذ 2019 لمظاهرات في المنصورة، ولا يصور مظاهرات حديثة

تقييم فتبينوا:

بناءً على ما سبق، قرّرت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنّه مُضلّل، لأنه استخدم مقطع فيديو قديم في غير سياقه الأصلي لنقل معلومة غير صحيحة.

6 تعليقات. Leave new

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً