هذه الصورة ليست لانفجار في ميناء إيلات مؤخراً، بل تظهر حرائق في ميناء إسكندرون عقب الزلزال الذي ضرب تركيا في فبراير 2023

ميناء إسكندرون
آخر المقالات

الإدّعاء

نص الادعاء بحسب الناشر، -بدون تصرف-:

ميناء إيلات נמל אילת
بوووووووم
ميناء إسكندرون

نشرت إحدى حسابات فيسبوك الادعاء بتاريخ 6 ديسمبر 2023 محققاً أكثر من 130 تفاعل،

فيما تداولته عدة حسابات على المنصة مشيرة إلى أن هذا الانفجار كان نتيجة الضربات من اليمن هنـا، هنـا، هنـا.

إثر ذلك، أجرى فريق فتبينوا تحريًا حول حقيقة المقطع المتداول وأسفر عن الآتي:

نتيجة التحري

مضلل

هذه الصورة تظهر اندلاع حرائق في ميناء إسكندرون عقب الزلازل التي ضربت تركيا في 7 فبراير

نقلًا عن وكالة رويترز -بدون تصرف-: “قال مسؤول أمريكي يوم الأربعاء 6 ديسمبر إن المدمرة الأمريكية أرلي بيرك، أسقطت طائرة بدون طيار انطلقت من جزء من اليمن تسيطر عليه جماعة الحوثي. ولم تقع إصابات أو أضرار ولم يتضح الهدف الذي كانت تستهدفه الطائرة بدون طيار.” في أعقاب ذلك، تناقل ناشطون على فيسبوك صورة يدعون أنها لانفجارٍ في ميناء إيلات إثر تلك الضربات،

إلا أن التحري الذي أجراه فريق فتبينوا كشف أن الصورة قديمة،

إذ أرشد البحث العكسي عن الصورة على محرك جوجل إلى وكالة الأنباء التركية (وكالة الأناضول)،

حيث نشرت الصورة ذاتها في 7 فبراير 2023، مبينة في وصفها أنها لحريق مندلع في حاويات انقلبت عقب الزلزال الذي ضرب ميناء إسكندرون آنذاك.

حيث تركز الزلزال في كهرمان مرعش وأثر على 10 محافظات، فيما اندلع حريق في هذه الحاويات لسبب غير معروف واستمر طوال الليل.

هذا وكانت قد نشرت وكالات الأخبار التركية الصورة ذاتها في 7 فبراير 2023 على انها لاشتعال النيران في ميناء إسكندرون عقب الزلزال.

كما شاركت وكالة رويترز صوراً عدة لهذا الحريق، فيما نقلت عن وزارة الدفاع التركية أنه تم إخماد حريق شب في مئات من حاويات الشحن في ميناء الإسكندرون التركي بعد وقوع زلازل قوية في المنطقة.

كذلك، رصد فريق فتبينوا مقاطع مماثلة لصورة الادعاء، تصوّر الحرائق المندلعة في الميناء هنـا، هنـا، هنـا.

إقرأ أيضًا: هاتان الصورتان قديمتان لقصف إسرائيلي على غزة واللاذقية، وليست لاستهداف ميناء الحديدة في اليمن حديثًا

تقييم فتبينوا:

بناء على ما سبق، قررت منصة فتبينوا تصنيف الادعاء على أنه مضلل، لأنه استخدم صورة قديمة من ميناء إسكندرون على أنها لانفجار في ميناء إيلات مؤخراً

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.

اقرأ أيضاً